مقدّمة عن المستثمرين الملائكة: المعلومات الضروريّة

Gasia Trtrian, Mar 09 2017

قامت بريجيت بومان، المستثمرة الأوروبية المموّلة لعام 2015، والمستثمرة الرئيسيّة في برنامج "سيدرز أم بي آي" الموجّه نحو المستثمرين الأفراد (Seeders Masterclass for Business Angels)، بإدارة شركة "آي أم كابيتال" (IM Capital)، بتقديم ورشة عمل يوم الجمعة الماضي في منطقة بيروت الرقمية (BDD). وقامت شركة "آي أم كابيتال" (IM Capital) بتنظيم ورشة العمل بعنوان "العرض أمام المستثمرين الملائكة" التي تمّت استضافتها في "يو كيه ليبانون تيك هاب" (UK Lebanon Tech Hub) في منطقة بيروت الرقميّة.

وتحدّثت بومان، المستثمرة ورائدة الأعمال منذ 14 عامًا، عن الاستثمار في الشركات الناشئة من كلا جانبي المستثمر ورجال الأعمال، وقدّمت بعض الملاحظات التي واجهتها كمستثمرة رئيسيّة في مجموعة المستثمرين الأفراد في لبنان.

وتحدّثت بومان عن تجربتها التي تتخطّى 80 استثمار في الشركات الناشئة وتطرّقت عن ماهيّة عمل المستثمرين وما يتطلّعون له في الشركات الناشئة وعن رواد الأعمال وأسس الاتفاق بين المستثمرين والمؤسّسين. وفيما يلي البعض مما تمّت مناقشته:

4 أنواع من المستثمرين الملائكة

يأتي المستثمرون من خلفيات مختلفة تؤدّي إلى طرق عدّة للاستثمار بسبب هذا التنوّع. لذلك، ثمّة 4 أنواع من المستثمرين بحسب بومان:

المستثمرون المتقاعدون: ويشكّلون 20٪ من إجمالي المستثمرين. إنّهم الأشخاص الذين يتقاعدون من مهنهم ويلجأون إلى الاستثمار ويعملون من المنزل في كثير من الأحيان ويستثمرون في قائمة من الشركات الناشئة الواعدة. المستثمرون المتنقلون: ويشكّلون 20٪ من إجمالي المستثمرين. ويستغرقون وقتًا للتعلّم بنشاط عن الاستثمار، قبل تقديم التمويل. المهنيون النشطون: وهم الفئة الكبرى ويشكّلون 40٪ من مجموع المستثمرين. ويقوم المستثمرون في هذه الفئة بما لا يقلّ عن 3-10 استثمارات سنويًّا وتزداد اليوم هذه الفئة من المستثمرين بشكلٍ كبير. رواد المستقبل: يشكّلون 20٪ من المستثمرين المهنيين في المجالات الأخرى والذين يهتمّون بريادة الأعمال. وغالبًا ما تتراوح أعمار المستثمرين في هذه الفئة بين 30 أو 40 سنة، ويكون لهم خبرة في الأعمال التجارية. ويكونون على استعداد لمعرفة المزيد عن الاستثمارات، ويتمتّعون بالكثير من المعرفة حول أحدث التقنيات، ولكنّهم يفتقرون إلى رأس المال اللازم.

وفي حين يتشجّع كلّ المستثمرين بسبب المكافآت الماليّة، يكون المستثمرون الذين يعتزمون أن يصبحوا رجال أعمال مهتمّين بشكلٍ خاصّ في التوجيه ومساعدة الشركات الناشئة التي يقومون بتمويلها، وذلك لاكتساب الخبرة والتعلّم. وبالنسبة للبعض، يمكن للاستثمار أن يكون طريقة للتحضير للعمل في المستقبل.

الاستثمار وكسب المال

"إذا كنتُ على استعداد لخسارة كلّ شيء، لن أكون مفيدًا لمجتمع رواد الأعمال".

20٪ فقط من المستثمرين في المراحل المبكرة يكسبون المال، في حين تعاني نسبة كبيرة تبلغ 80% منهم من خسارة فادحة، وذلك بحسب المتوسّط الأوروبيّ المقدّر من EBAIN.

على الرغم من ذلك، تقول بومان إنّه يجب على المستثمرين عدم الاستعداد للفشل، بل تقترح عليهم الاستثمار في مجموعة من الشركات في مراحل مختلفة لتنويع مخاطر الفشل وموازنتها. وتقدّم نصيحة أخرى للحدّ من المخاطر وهي الاستعانة أوّلاً بمستشار، وبدء الاستثمار بمبالغ صغيرة جدًّا، ثمّ تقديم رائد الأعمال في وقتٍ لاحق إلى مجتمع المستثمرين الملائكة.

وتجدر ملاحظة أمر مهمّ آخر وهو أنّ الاستراتيجية تؤدّي دورًا حاسمًا بالنسبة للمستثمرين الذين يهدفون للحصول على السيولة. ووفقًا لبومان، من أصل 10 شركات ناشئة:

  • 4 منها تفشل

  • 4 منها تستمرّ في العمل ولكن لا تدرّ أرباحًا كافية

  • 2 منها تزدهر

بما أنّ 80٪ من الشركات الناشئة لا تكون مربحة في نهاية المطاف، يتعيّن على المستثمرين الاعتماد على 20٪ من الشركات التي تزدهر لتوليد الربح على الاستثمار بنسبة 10 مرات على الأقلّ، وإلا لا يمكن للمستثمرين التعويض عن خسائر الاستثمارات الأخرى التي باءت بالفشل. كما يمكن للمستثمرين الملائكة تحقيق السيولة على الرغم من الخسائر، من خلال وضع الاستراتيجيات وضمان الربح الكافي من الشركات الناشئة الناجحة.

ما يبحث عنه المستثمرون الملائكة قبل تقديم التمويل

وفقًا لبومان، يقع رائد الأعمال المثاليّ عند تقاطع ثلاثة أبعاد: الفنّ والعلوم وعلم النفس: "لن نجد رجل أعمال يتمتّع بها كلّها، لأنّ الأمر يقوم على الموازنة بين هذه الأبعاد الثلاث".

وبالنسبة للمستثمرين، لا يقوم الأمر فحسب حول ما يحاول رائد الأعمال تأسيسه، بل على المنهجيّة التي يتّبعها. وتقول بومان: "عندما ألتقي برائد أعمال، أقوم بتحليل سريع للثروة وحجم الأموال التي يكون قد وضعها في أعماله".

عندما يجد المستثمرون ما يرغبون في الاستثمار  فيه، ينظرون أولاً في كيفيّة إضافة قيمة مقارنة مع مستثمرين آخرين. لهذا السبب، من المهمّ لأصحاب المشاريع اتّخاذ القرارات بشأن انتشار أعمالهم ومناقشته مسبقًا؛ وهذا يساعد في اختيار النوع المناسب من المستثمرين. إنّ الشركات الناشئة التي تهدف للموقع الجغرافيّ، تتطلّب نوعًا من المستثمرين مختلفًا عن أولئك الذين يهدفون للانتشار الإقليمي أو حتّى العالميّ.

ويبحث المستثمرون أيضًا في الشركات الناشئة عن التقييمات المعقولة. وينبغي على المستثمرين ورجال الأعمال إيجاد أرضية مشتركة بشأن التقييمات، وبخاصّةٍ في لبنان، حيث التقييمات الأولية للشركات مرتفعة جدًّا بحسب المستثمرة العالميّة بومان: "من الناحية الحسابيّة، يضرّ هذا الأمر برجال الأعمال؛ لأنّ الأعمال التي لا تدرّ إيرادات وتحصل على تقييم بقيمة 1 مليون دولار  لا تنفع". 

ويكون الخروج بمثابة المكافأة الأفضل بالنسبة للمستثمرين، من حيث الربح. لذلك، يسعى المستثمرون إلى دعم رواد الأعمال الذين يوافقون على شروط الخروج من المراحل المبكرة للاستثمار. وفي سوق كبيرة مع مخاطر عالية، يُعتبر تطوير الشركات بقيمة 1 مليون دولار لتتحوّل ما بين 10-20 مليون دولار عند خروج المستثمر، كتحدّ كبير، ولذلك يرغب المستثمرون في معرفة ما إذا كانت المخاطر التي سيدخلون فيها جديرة بالتمويل.

 تقدّم بريجيت بومان النصائح التالية لأصحاب المشاريع لتحقيق الإمكانات القصوى من التمويل:

  • العثور على أفضل وقتٍ لجمع التبرّعات، من دون الانتظار طويلاً؛ لأنّ متوسّط الشركات تفتقر إلى السيولة بعد 4-6 أشهر.

  • الاستعداد كمؤسّس لتعديل التقييم والتمتّع بالمرونة فيما يخصّ الأسهم الشخصية والتقييم لاستيعاب السوق بشكلٍ أفضل.

  • العثور على مستثمر رئيسيّ واحد لإدارة الاستثمارات؛ لأنّ المستثمرين لا يحبّذون التفاوض مع العديد من المستثمرين الزملاء لهم.

  • تسهيل جمع التبرّعات عن طريق التأكّد من إعادة استثمار المستثمرين الحاليّين.

  • إعداد قائمة بالشروط واتّفاقية واضحة للمساهمين واتّخاذ القرار بشأن بنود التمويل والحوكمة والخروج في وقتٍ مبكر.

معلومات عن برنامج "سيدرز أم بي آي" الموجّه نحو المستثمرين الأفراد (Seeders Masterclass for Business Angels) 

تقوم شركة "آي أم كابيتال" (IM Capital) بإدارة هذا البرنامج الذي يُعتبر كمجتمع من المستثمرين الأفراد المؤهلين لخدمة مشهد الأعمال في لبنان عن طريق دفع الأموال بطريقة ذكية في المشاريع ذات المخاطر العالية في مراحلها المبكرة. ويهدف هذا البرنامج المنظّم بالاشتراك مع "غوبيوند" (GoBeyond)، إلى دمقرطة المستثمرين الأفراد وتخريج دفعات من المستثمرين الأفراد المؤهلين، وبالتالي سدّ الفجوة في دورة تمويل المشاريع في المراحل المبكرة في البلاد. 

للمزيد من المعلومات: www.seeders.co

Comments   

Catch up on what you've missed