زيادة في نموّ الاعلانات الصوتية لأنغامي بثلاثة أضعاف في سنة واحدة

ArabNet Team, May 08 2017

كشفت أنغامي اليوم أنّها سجّلت نموًّا بثلاثة أضعاف في إيرادات الإعلانات الصوتية في العام الماضي كجزءٍ من خدمات التسويق الموسيقي بدعم من شركة DMS، الذراع الرقميّة لمجموعة شويري.

أنغامي هي أول منصّة تقدّم خدمات التسويق الموسيقي في المنطقة من خلال الإعلانات الصوتية وقوائم التشغيل الإعلانية. ولا يقوم هذا الحلّ بتحويل صناعة الموسيقى الإقليمية فحسب، بل يعطي أيضًا أهمّ العلامات التجارية الفرصة لتخصيص تجربة المستخدم بشكلٍ حصريّ. 

وقد أدّى ارتفاع نسبة البثّ الموسيقي إلى توسيع نطاق وصول الفنانين والمستخدمين إلى المحتوى وتحسين استهداف العلامات التجارية. ويستفيد المسوّقون من خلال أنغامي من "الذكاء المتعمّق في الموسيقى" لتوصيل الإعلانات الصوتية الصحيحة للجمهور المستهدَف باستخدام التكنولوجيا والبيانات والعواطف. وهذا يمثّل إحدى الاتّجاهات الضخمة في مجال التسويق الموسيقي في المنطقة. 

منذ تأسيس الشركة، أقامت أنغامي شراكات مع أكثر من 20 مشغّل لشبكات الهاتف النقال من 10 دول وعمِلت مع أكثر من 200 علامة تجارية ومقدّمي التكنولوجيا لتوفير الموسيقى العالمية والمحلية لأكثر من 40 مليون مستخدم. 

وقال إيلي أبو صالح، المدير التجاري في أنغامي: "لطالما كانت الموسيقى محور التركيز الرئيسيّ للعلامات التجارية للتواصل مع المستهلكين المحتملين. وفي الوقت الحاضر، يحصل التغيير بواسطة الوسيلة والرسالة. ونحن نساعد العلامات التجارية في رسم هويتها الصوتية من خلال حلول شخصية متعدّدة وعبر إنتاج الموسيقى المصمّمة لتناسب اللحظات المختلفة من اليوم. وهذا يتيح لها تقديم رحلة موسيقية للمستخدمين تكمّل نشاطهم وتتطابق مع منتجها أو خدمتها". 

ويعتمد المستهلكون أكثر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الرسائل الرقمية للعلامات التجارية لتوجيههم من خلال الرحلة الشرائية. فقد قرّر 91٪ من المستهلكين عبر الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتّحدة و 88٪ في المملكة العربية السعودية الشراء بعد مشاهدة محتوى إعلان أو فيديو أو صوت أو موقع على الإنترنت من علامة تجارية ذات صلة بهم. وفي منطقة يستهلك فيها غالبيّة السكان عبر الإنترنت المحتوى عبر الأجهزة، تبحث العلامات التجارية عن طرق لوضع محتواها في سياق للوصول إلى المستهلكين المعنيّين. 

وأضاف أبو صالح: "نتوقّع أن نستمرّ في رؤية نموّ في التسويق الموسيقي. وتقدّم الإعلانات الصوتية على وجه الخصوص تجربة آسرة توفّر للعلامات تجارية نسبة تذكّر أعلى تصل إلى 59٪ بالإضافة إلى مضاعفة نية الشراء مقابل العرض. بالإضافة إلى ذلك، إنّ الاستهداف بواسطة الإعلانات الصوتية من أنغامي لا يستخدم مقاييس البيانات فحسب، بل المشاعر  أيضًا".


تُعتبر الموسيقى اليوم قابلة للوصول إليها أكثر من أيّ وقتٍ مضى مع تزايد شعبية البثّ الموسيقيّ. وهذا يعني أنّ نسبة الاستماع إلى الموسيقى عالية في كلّ الأوقات ويعتمد الناس على الأغاني المفضّلة لديهم لمرافقتهم في تجاربهم المختلفة. وتعزّز أنغامي الاتصال بين الموسيقى والأنشطة من خلال تزويد الناس بقوائم التشغيل المؤلّفة من أفضل الأغاني للأنشطة المختلفة مثل الجري والقيادة وممارسة الرياضة وغيرها. وتقدّم أيضًا للعلامات التجارية الفرصة لرعاية هذه القوائم المستهدَفة.

Comments   

Catch up on what you've missed