محفظة إلكترونيّة لتمكين الأفراد من ذوي التحديات المعرفيّة

Nathalie Rosa Bucher, Mar 22 2016

حقّق داستن هوفمان بتأديته لدور رجل مصابٍ بالتوحّد في فيلم "راين مان" (Rain Man) الكثير من ناحية زيادة الوعي حول هذه الحالة. ومع ذلك، خلق أيضًا الاعتقاد الخاطئ بأنّ التوحّد يساوي المهارات والمواهب الخاصّة.

في الواقع، يعاني معظم الأطفال المصابون بالتوحّد من حالتهم ولا يملكون موهبة خاصّة ويكافحون في المهام اليوميّة مثل التعامل مع الأموال والميزانيّة وفي كثير من الحالات، لا يتعلّمون الكلام.

مع هذا الاعتبار، قرّر رائد الأعمال اللبنانيّ إميل صوايا تطوير "ري-أيبل" (ReAble)، وهو تطبيق لمحفظة إلكترونيّة تساعد الناس من ذوي التحديات المعرفيّة في إدارة شؤونهم الماليّة. فاز تطبيقه بالجائزة الأولى في مؤتمر مصرف لبنان لتسريع الأعمال 2015 الأخير، وكان أيضًا من بين الفائزين في عرض الشركات الناشئة في مؤتمر عرب نت بيروت 2016. 

نهاية لخداع المستهلكين

أجرى صوايا بحثًا واسع النطاق وتعرّف على مسائل يواجهها الطلاب وأولياء الأمور ومقدّمي الرعاية والطاقم الطبيّ في "كير لبنان" (Care Lebanon)، وهو معهدٌ خاصٌّ للشباب من ذوي التحديات المعرفيّة وتديره عمّته، رنا صوايا.

وأوضحت أنّه مع التدخّل السليم على مستويات مختلفة، يمكن للكثير من هؤلاء الأفراد التغلّب على الصعوبات مثل الرعاية الشخصيّة وحلّ المشاكل والقواعد التالية. "ومع ذلك، لا تزال إدارة الأموال مسألة صعبة لأنّها مفهوم مجرّد يتطلّب العديد من المتطلّبات الأساسيّة مثل مهارات الحساب والمقارنة والتقدير وحلّ المشاكل، على سبيل المثال وليس الحصر".

وكان هدف صوايا يتمثّل في تحقيق توازن بين مراقبة المستخدمين مع منحهم الاستقلاليّة أيضًا.

تساعد المحفظة الإلكترونيّة المستخدمين في حساب القيمة المتبقيّة من ميزانيّة معيّنة (إدارة الميزانيّة). وتساعدهم في المعاملات وترشدهم إلى الأوراق النقديّة التي يجب استخدامها للدفع وتلك التي يجب أن يحصلوا عليها كفكّة. كما يستطيع المستخدمون أيضًا تصنيف نفقاتهم حسب النوع مثل النقل والبقالة والملابس وغيرها.

وبناءً على توصيات من الخبراء وعلماء النفس، يقوم التطبيق بتقسيم التعليمات إلى مهام صغيرة قابلة للتحكّم بها مع تعليمات بسيطة. من ناحية تجربة المستخدم، لا يحتوي التطبيق على وظائف التمرير أو الرسوم المتحرّكة، والأزرار مصمّمة بأشكال معيّنة، وذلك باستخدام بعض الألوان وحسب.

يشير صوايا إلى أنّ بعض المستخدمين لن يتمكّنوا ببساطة من استخدام التطبيق والتوجّه إلى المتجر، ولكنّهم سيحتاجون إلى بعض التعليم الماليّ والذي يشمله التطبيق أيضًا. 

تناول تحدٍّ عالميّ

يدرك صوايا جيّدًا التحديات التي يواجهها الأفراد الذين يعانون من التوحّد في حياتهم اليوميّة: "أخي الأصغر يعاني من التوحّد. وهو يبلغ 12 عامًا، لذلك أنا على دراية بالمشاكل وكيف أنّه يعاني من الأشياء البسيطة. نظرتُ إلى أخي وفكّرت: بعد ستّ سنوات من الآن، كيف سيكون مستقلاً؟"

وقد حثّته حقيقة أنّ 3% على الأقلّ من سكان العالم يواجهون تحديات معرفيّة مماثلة، على تنفيذ أهدافه.

في الوقت الحاضر، يعمل تطبيق "ري-أيبل" (ReAble) في ستّة مراكز رعاية بين لبنان وكندا، مع مجموع 3.000 مريضا، ولكنّ له تواجد أيضًا في أوروبا والولايات المتّحدة وماليزيا.

"يشمل النطاق حوالي 200 مليون مستخدم كما أنّه يضمّ عائلات؛ وشخصيًّا، أضع المال في إحدى البنوك التي تمكّن أخي من تشغيل حساب سهل الاستخدام".

تبلغ رسوم الاشتراك الشهريّ 6 دولار لكلّ مستخدم في مركز رعاية و5 دولار للمستخدمين الفرديّين. 

جعل "ري-أيبل" (ReAble) تطبيق مستدام

نشأ تطبيق "ري-أيبل" (ReAble) من معسكر تدريب أقيم في "ألت سيتي" (AltCity) في أغسطس من العام 2015. وفكّر صوايا أولاً بجهاز لحمل الهاتف المحمول، ثم خطرت له فكرة محفظة "ري-أيبل" (ReAble).

في هذه الفترة، التقى شريكه المؤسّس بول صافي، وهو مكفوف، وتعرّفا معًا على إمكانيّة جعل التطبيق مفيدًا أيضًا للمكفوفين.

بعد تحديد المواهب اللازمة لبدء العمل، قام صوايا بتأمين المستثمرين الملائكة، ما سمح له ببدء العمل على التطبيق مع صافي، وذلك باستخدام تقنية المصادر المفتوحة.

ثمّة الآن سبعة أعضاء في فريق "ري-أيبل" (ReAble)، بينهم ثلاثة مطوّرين.

يُعتبر التطبيق حاليًّا في المرحلة التجريبيّة مع عددٍ محدودٍ من المشتركين، ومن المتوقّع إطلاقه بشكلٍ رسميّ في غضون شهرين. وسيتمكّن المستخدمون الجديد من الاستفادة من فترة تجريبيّة مجانيّة قبل اختيار الاشتراك في الخدمة.

في شراكةٍ مع معهد "كير لبنان" (Care Lebanon)، يقوم فريق العمل في "ري-أيبل" (ReAble) أيضًا بتطوير لمحة عامّة عن لوحة خاصّة تعرض أداء الطلاب مع خطط الدرس.

وفي الوقت نفسه، تقوم جامعة كارلتون (كندا) بإجراء دراسة ومساعدة "ري-أيبل" (ReAble) من خلال حاضنة أعمالها، وكذلك جوانب علم النفس وقابليّة استخدام التطبيق. 

يمكنكم الاطلاع على مقالٍ مشابه: تطبيق لبناني يردّ البصر للمكفوفين عن طريق الحركة

 

Comments   

Catch up on what you've missed