تطبيقات AppyKids التعليمية تجلب السعادة للأطفال... وفي شهر رمضان المبارك

Alexis Baghdadi, Jun 29 2015

AppyKids واحدة من أهم العلامات التجارية في قطاع التعليم الترفيهي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تقدّم محتوى تثقيفياً للأطفال وتشمل 14 تطبيق (حصدت هذه التطبيقات ما يفوق ال1.5 مليون تنزيل) وثلاثة كتب (باللغتين العربية والإنجليزية) وسلسلة رسوم متحركة باللّغة العربية-مدبلجة بالإنجليزية أيضاً.

تمثّل التطبيقات التعليمية اليوم فرصاً كبيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تبتكر الشركة ومقرها دبي محتوى باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والهندية والبنغالية حتى الآن ولكن يبدو أن الرئيس التنفيذي ديناش لالفاني يسعى إلى ضم المزيد من السواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

في خلال رمضان، ستعرض AppyKids محتويات الفيديو الخاصة بها يومياً على مجمع غوغل My Ramadan Companion بما فيه حلقة جديدة من سلسلة الرسوم المتحركة "مغامرات زي" (The Adventures of Zee) خصيصاً بمناسبة الشهر (رحلة اكتشاف بحثاً عن الوصفة الأمثل للمعمول). كما سيبث محتوى AppyKids الخاص بشهر رمضان على قناتها على YouTube.

علامة تجارية إقليمية بدأت بمشروع صغير من أب لابنه...

بعد أن باع لالفاني شركته الأولى (Flip Media) لPublicis Group في العام 2012، لم يتمكن من العثور على أي كتاب أو تطبيق مشوق لتعليم ابنه الكلمات العربية والهندية. وبالتالي قرر إنشاء تطبيق جديد وأنشأ رموزه-وهو أمر يمارسه منذ أن كان في ال12 من عمره.

يبدو أن البحث عن الحافز والإلهام في المنزل ميلاً متكرراً على مستوى مطوري تطبيقات الأطفال. تماماً كما بدأ الرئيس التنفيذي في لمسة بدر ورد وهو والد طفلين العمل على تطبيقه التعليمي التفاعلي حين عجز عن العثور على محتوى تعليمي عالي الجودة باللغة العربية لأطفاله.

أنشأ لالفاني وفريقه في المقام الأول Eureekah وهو إطار عمل تطوير تطبيقات سحابي وأطلقوا تطبيقهم الأول Appy Animals باستخدام أموالهم الخاصة في يوليو/ تموز 2013.

ونظراً لنجاحه المبكر، ساعد المستثمرون الفريق على الحصول على تمويل تأسيسي بقيمة مليون دولار أميركي، ما أدى إلى نشوء Growl Media وهي الشركة وراء AppyKids. وفي صيف العام 2014، نجحت الشركة في جمع مليوني دولار أميركي إضافيين في جولة تمويلية ثانية.

جميع التطبيقات مجانية باستثناء "Dress Up Zee" وهو تطبيق يساعد الأطفال على اكتشاف بلدان وثقافات جديدة. وسبب الشراء وجود حزمات تصميم جديدة للتطبيقات شهرياً. كما تبيع الشركة كتبها في الأحداث وتبيع حزم مساعدة تعليمية للمدارس مباشرة. هذه هي مصادر دخل AppyKids الحالية.

وصفة النجاح

تستهدف تطبيقات AppyKids الأطفال الذين ينتمون إلى أربعة فئات عمرية، من الرضع إلى ذوي التسع سنوات.

أحد العوامل الذي يميز هذه الشركة عن باقي المطورين الإقليميين هو أنها تتمحور في محتواها حول جالبي الحظ بهدف تنمية رابط عاطفي مع جمهورها. الشخصية زي Zee فتاة عربية ودودة مليئة بالنشاط والحيوية تستوحي من المستكشف العظيم ابن بطوطة. يخوض الصبي الهندي ذو الأربع سنوات ألفي وحيوانه الأليف الفيل الصغير هاثي مغامرات مشوقة.

بالإضافة إلى التطبيق والكتب، ساهمت سلسلة الرسوم المتحركة "مغامرات زي" في تعزيز الوعي بالعلامة  التجارية AppyKids. تبث الرسوم المتحركة والكثير من محتوياتها ذات الصلة على منصة Appykids وقناتها على YouTube وFacebook. صرّح لالفاني قائلاً: "نحن نمضي طيلة النهار في ابتكار محتوى تعليمي وممتع للأطفال".

وحرصاً على تقديم محتوى ممتع وتعليمي، تعمل AppyKids عن كثب مع الأطفال والشركاء التعليميين. فسّر لالفاني قائلاً: "نحن نقابل شركاءنا المعلمين مرة في الأسبوع على الأقل بهدف مناقشة منتجات ومحتويات جديدة. فنختبر تطبيقاتنا بيتا مع الأطفال الذي يمثلون النقاد الأهم بالنسبة إلينا". وأخبرنا أنهم اضطروا إلى التخلي عن تطبيق اقتضى أسابيعاً من العمل لأنه لم يرق لمجموعة اختبار من الأطفال.

النتيجة 300,000 مستخدم شهري متفاعل على قنوات محتوى AppyKids. إن تطبيق "Zee’s Alphabet"، وهو عبارة عن مقدمة إلى الأبجدية العربية، هو الأكثر رواجاً فيما تمثّل سلسلة "مغامرات زي" محتوى الفيديو الأكثر رواجاً.

خطط مستقبلية لتوسيع نطاق نشاطات الشركة

تعمل AppyKids مع معلمين من Apple بهدف ابتطار دورة تدريبية iTunes-U باستخدام تطبيقات التعليمية باللغة العربية: "Zee’s Alphabet" "زي ألف باء" لتعليم كتابة الأحرف العربية و"Zee’s Arabic Words" لفهم تأليف الكلمة والاستخدام اليومي.

إن ابتكار مواد تعليمية مساعدة أمر بديهي لتوسيع نشاطات الشركة، فبحسب لالفاني: "مهمتنا إضفاء طابع الترفيه على التعليم ونشره في الصفوف حيث بإمكاننا ابتكار وسائل مشوقة لجعل المنهج التعليمي أكثر تشويقاً بالنسبة إلى الأطفال".

أطلقت AppyKids مؤخراً برنامج توعية في الإمارات العربية المتحدة تحت عنوان "Grassroots". وقد زار الفريق حتى يومنا هذا 75 مدرسة وحضانة حيث يقرأون القصص للأطفال ويحثونهم على التفاعل من خلال نشاطات بهدف تعليم الأساتذة كيفية استخدام تطبيقاتهم والمواد المساعدة في الصف. وقال لالفاني بأنهم سينقلون هذا البرنامج إلى المملكة العربية السعودية في فصل الخريف.

يسمح إطار عمل تطوير التطبيقات الخاص Eureekah لAppyKids بالاستجابة إلى السوق بسرعة وفعالية أكبر، فقال: "نحن ندرس وضع إطار عمل التطوير هذا في متناول مطوري التطبيقات الآخرين الناشئين في المستقبل".

كما يعمل لالفاني على تأمين صفقات بث عالمية لشخصيات AppyKids، فقال: "طابور العائدات طويل حيث أننا نتواصل مع جمهورنا من خلال نقاط اتصال عديدة ولكن نجاح ذلك مرتبط بابتكار محتوى عالي الجودة يقود إلى درجات عالية من التفاعل".

ويبلغ رواج AppyKids أوجه في المملكة العربية السعودية وتليها عن كثب مصر ومن ثم الإمارات العربية المتحدة والعراق والأردن. وصرّح لالفاني بأن الشركة تسعى إلى تعزيز حضورها في المملكة العربية السعودية والهند أيضاً.

مقال ذو صلة: نقاط أساسية حول اقتصاد التطبيقات في الشرق الأوسط

Comments   

Catch up on what you've missed