مؤسسة " بريتيك" تشارك في مشروع THE NEXT SOCIETY الممول من الإتحاد الأوروبي

ArabNet Team, Nov 17 2017

أطلقت ”بريتيك" المؤسسة التي توفر بيئة مؤاتية لإنشاء وتطوير شركات ناشئة مبتكرة في لبنان مشروع " The Next Society" الممول من الإتحاد الأوروبي في حفل حضرته رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن وتميز بمشاركة عدد من رواد الأعمال، المستثمرين، الشركات، وبعض من أصحاب المصلحة في القطاعين العام والخاص في أوروبا والبحر الأبيض المتوسط.

وتعليقا على المناسبة تحدثت رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن قائلة : "في هذه الظروف الصعبة التي نواجهها اليوم، هناك شيء واحد مؤكد في لبنان، توفّر فئة شابة ديناميكية وطموحة. لقد شهدنا على مر السنوات القليلة الماضية  نشوء جيل جديد من رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في البلاد.

حفاظا على استمرارها ونجاحها، لابد من تنمية ثقافة ريادة الأعمال ورعايتها وهذا هو بالضبط هدف مشروع THE NEXT SOCIETY. تكمن الغاية الأساسية من المشروع في ترجمة الأفكار وتحويلها إلى منتجات وخدمات تحفز النمو وتخلق فرص عمل، فتجعل من بلداننا أفضل أماكن للعيش. لقد انضمينا إلى مؤسسة بيريتيك في مهمتها وبذلنا كل جهودنا لوضع كل الطاقة، الموهبة والإبداع بهدف تمكين لبنان من الإستفادة من إمكاناته المدهشة في قطاع ريادة الأعمال".

ويشكل حفل الإطلاق الذي يندرج تحت عنوان "A Shared Ambition for the Mediterranean" جزء من نشاطات المؤسسة، الشريك الحصري للمشروع في لبنان، خلال الأسبوع العالمي لريادة الأعمال الذي حصل بالتعاون مع منطقة بيروت الرقمية (BDD).

وتحدث رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة "بريتيك" السيد مارون شماس في خطابه الترحيبي قائلا: " نحن فخورين جدا بكوننا الشريك الحصري لمشروع THE NEXT SOCIETY في لبنان كوننا نتشارك نفس المهمة ونرسم مستقبل المنطقة ومستقبل البحر الأبيض المتوسط."

واجتمع مئات المهنيين والخبراء، ممثلين عن مؤسسات القطاع العام، رواد أعمال، مستثمرين وداعمي الإبتكار من لبنان، المنطقة وأوروبا لتبادل وجهات النظر حول الأنشطة التي تقوم بها المبادرة والتي تهدف إلى مواكبة التغيير في المنطقة بوضع القطاع الخاص في صلب الحوار فضلا عن إجراءات الإبتكار والمنافسة.

من جهته تحدث مدير شبكة الإستثمارات ANIMA  ايمانويل نوتاري قائلا :" يحاكي مشروع THE NEXT SOCIETY الفلسفة التي تقوم على المسؤولية الاجتماعية للشركات  وتدعم ظهور المواهب والقادة الجدد باستهداف الشركات النائشة ومكاتب تحويل التكنولوجيا. واغتنم نوتاري الفرصة للكشف عن خطة عمل المشروع التي ستطبق على مدى أكثر من أربعة أعوام بدعم الإتحاد الأوروبي عبر تحسين أطر السياسة العامة، تعزيز نجاح المشاريع الناشئة والمجموعات الدولية إضافة إلى دعم مكاتب تحويل التكنولوجيا.

وتضمن حفل الإطلاق إعلان الرابحين اللبنانيين الثلاثة في مسابقة " Start-up Booster Track"، برنامج الدعم للمتبدئين في قطاع الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يهدف لمد الجسور مع الأسواق الرئيسية في أوروبا، إفريقيا، منطقة الخليج والولايات المتحدة الأميركية.

وركزت حلقة النقاش التي دارت بعنوان The Next Innovators, Shaping the Future in the Mediterranean  حول الوضع، التحديات وفرص النمو لنظام الإبتكار اللبناني من خلال ثلاثة أركان أساسية : الشركات الناشئة، دعم مكاتب تحويل التكنولوجيا، والدعم الذي يوفره مشروع THE NEXT SOCIETY.

واختتم الحفل بثلاث ورشات عمل متوازية من بينها The Clusters Booster Track workshop حيث تمت مشاركة الخبرات والمشاكل في إدارة المجموعات،  the TTO Booster Track workshop الذي ارتكز على استكشاف التحديات التي تطرأ على مكتب تحويل التكنولوجيا وحالته في لبنان، مع تقديم حلول وتوصيات لدعم هذه الكيانات؛ وأخيرا the Mentoring Awareness session المكون الأساسي للمجلس الأوروبي للتدريب والتوجيه (EMCC) المعتمد لمنهج Mowgli Mentoring، الذي زاد من نسبة الوعي حول أهمية وقيمة التوجيه في دفع عجلة التنمية الإقتصادية والتغيير الإجتماعي.

 

Comments   

Catch up on what you've missed