مسار تنمويّ: من فكرة إلى شركة ناشئة

Gasia Trtrian, Mar 23 2017

تبدأ دورة الشركة الناشئة بمجرّد أن يقرّر المؤسّس البدء بنشاط تجاري. وتنطلق من هذه النقطة 3 مراحل يتمّ فيها تشكيل الأفكار وتحويلها إلى شركات ناشئة:

 

ماراثون الأفكار (Ideathon)

ماراثون الأفكار هو عملية إنتاج الأفكار لخدمة محتملة أو منتج محتمل مناسب لسوق كبير بما فيه الكفاية. ويتمّ في هذه المرحلة، إنشاء فكرة نموذج العمل الأوليّة.

 

ولا تكون الحاجة إلى فريق عمل ملتزم ومتوازن في المهارات ضروريّة في هذه المرحلة كونها أوليّة ولذلك، لا يشارك فيها سوى الأفراد الذين يقومون بتشكيل الفكرة الكاملة والبحث في السوق وأخيرًا تحليل القدرة التنافسية للفكرة.

 

ويتمّ كلّ هذا لضمان أنّ الفكرة ليست تكرارًا لعمل سابق بل تضيف قيمة. وفي نهاية هذه المرحلة، يمكن لصاحب العمل الحصول على الدعم من المعسكرات التميهيدية (Bootcamps) وماراثونات البرمجة (Hackathons). على سبيل المثال، بمجرّد الانتهاء من الفكرة، يمكن للمنتج الانتقال إلى المعسكر التميهيدي، حيث يتلقّى صاحب العمل دورات تدريبية في ماراثون الأفكار.

 

تهدف المعسكرات التميهيدية في ماراثون الأفكار إلى صقل الأفكار حيث يتبادل المشاركون أفكارهم حول الاحتياجات المحلية وفرص السوق الممكنة وتطوير مفاهيم الأعمال الممكنة.

 

التصوّر

بمجرّد تصنيف الأفكار، تأتي مرحلة تطوير المفهوم، أي التصوّر. ويتمّ في هذه المرحلة، تشكيل فريق من اثنين إلى ثلاثة من المؤسّسين الرئيسيّين من ذوي الملكية المتوازنة، إلى جانب فريق أكبر مع التزامات أقلّ.

 

ويختار الفريق هدفًا واضحًا للسوق، ويضع خطة عمل ويبتّ في نموذج العمل. وبعد تحديد الأهداف، يجب على الفريق تحديد حدّ أدنى من 3 سنوات لتحقيقها، واتّخاذ قرار بشأن الأسهم وأحكام العهدة. ومن الممكن في هذه المرحلة وجود منتج أولي أو خدمة مطوّرة مسبقًا.

 

ويتمّ في هذه المرحلة، تلقّي الدعم من العائلة والأصدقاء، فضلاً عن الأموال الشخصية. كما يمكن لصاحب العمل أن يشارك في المسابقات على مستوى الفكرة. ومن الأمثلة عن هذه المسابقات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مسابقة "ماراثون الأفكار" (Ideathon) من تنظيم شركة عرب نت.

الالتزام

تصبح مرحلة الالتزام قائمة عند وضع اللمسات الأخيرة على خطة العمل. وتتطلّب هذه المرحلة تشكيل فريق مؤسّس ملتزم بالتوازن المناسب بين المهارات وقادر على تطوير الحدّ الأدنى من المنتج القابل للحياة من دون الحاجة إلى الاعتماد على مصادر خارجيّة.

 

يمثل تطوير الحدّ الأدنى من المنتج القابل للحياة مرحلة هامّة جدًّا في دورة حياة الشركة الناشئة؛ إذ يسمح للفريق باختبار فكرة العمل والتعلّم والتحقّق من صحّة أقلّ قدر من الموارد. ثمّ يتمّ تطوير المنتج النهائيّ بعد النظر في الملاحظات من المستخدمين المبدئيّين لهذا المنتج. كما يتمّ استخدام هذا المنتج للتسويق للمستثمرين الملائكة في وقتٍ مبكر.

 

من المهمّ خلال هذه المرحلة، تحديد أدوار الفريق المؤسّس ونمط المساهمة للسنوات 2-3 الأولى من العمل.

 

بعد الانتهاء من كلّ هذا، ثمّة خياران: إمّا أن يستأجر الفريق مساحة عمل مشتركة من تلقاء نفسه ويسعى للحصول على التوجيه، أو يقدّم طلبًا للحصول على مسرّع أو حاضنة. ويمكن للحاضنات أن تساعد في إنتاج فكرة والتحقّق من صحّتها. ويمكنها أيضًا الاستثمار أو المساعدة في العثور على المستثمرين وتوفير أشخاص الاتصال. كما توفّر المرشدين والمستشارين للإرشاد أو التدريب أو التعليم وتساعد في تطوير المنتج واختباره.

 

Comments   

Catch up on what you've missed