مركز دبي المالي العالمي (DIFC) يطلق Fintech Hive

ArabNet Team, Jan 10 2017

أعلن مركز دبي المالي العالمي (DIFC)، الوجهة المالية الرائدة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، بالتعاون مع شركة "أكسنتشر" (Accenture) للخدمات المهنية العالمية، اليوم عن إطلاق مسرّع للتقنيات المالية "فينتيك" (Fintech) في دبي، خلال الربع الأول من العام 2017. ومن المتوقّع أن تسهم "فينتيك" (Fintech) في تقديم تكنولوجيا الخدمات المالية الحديثة إلى أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وتوفّر منصّة تجمع شركات الخدمات المالية والتكنولوجية تحت سقفٍ واحد، بهدف تحسين تجربة العملاء وتعزيز الكفاءة التشغيلية في قطاع الخدمات المالية.

ويُذكر أنّ قطاع التكنولوجيا المالية العالمي استطاع استقطاب استثمارات بقيمة تجاوزت 50 مليار دولار منذ العام 2010، ولكنّ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تجتذب حاليًّا ما نسبته واحد في المائة فقط من هذه الاستثمارات. ويسعى مسرّع مركز دبي المالي العالمي لسدّ هذه الفجوة عبر إنشاء منصّة لتعزيز الابتكار وتسليط الضوء على نماذج ناجحة، مع تحديد بعض من أبرز رواد الأعمال والشركات من خلال عملية تنافسية ومن ثمّ منحها فرصة لتطوير الابتكارات واختبارها وتعديلها بالتعاون مع كبار التنفيذيين في مركز دبي المالي العالمي والمؤسّسات المالية الإقليمية.

وقال سوشيل سالوجا، مدير تنفيذي أول لقسم الخدمات المالية في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية لدى "أكسنتشر": "يتميّز مركز دبي المالي العالمي بأنّه مؤهل لأن يصبح وجهة إقليمية للتكنولوجيا المالية. ويساعد المركز كلّ الأطراف على الارتقاء بقطاع الخدمات المالية من خلال الجمع بين البنوك المحلية وشركات التكنولوجيا المالية للاضطلاع بالأفكار والتعاون والشراكة. وسيعمل برنامج المسرّع على تحديد أفضل رواد الأعمال في قطاع الخدمات المالية ومنحهم فرصة نفاذ فريدة إلى عملاء وممولين محتملين".

وقد تمّ اختيار "أكسنتشر" لإدارة مشروع مسرّع مركز دبي المالي العالمي وتشغيله نظرًا إلى خبرتها في بناء مختبرات ابتكار للتكنولوجيا المالية وتشغيلها. وكانت "أكسنتشر" قد أسّست أول مختبر ابتكار للتكنولوجيا المالية في العام 2010 في نيويورك مع صندوق الشراكة من أجل مدينة نيويورك، وهو الذراع الاستثمارية للشراكة لمدينة نيويورك والذي تبلغ قيمته 150 مليون دولار. ثمّ، أطلقت "أكسنتشر" مختبرها الثاني في لندن، على غرار مختبر نيويورك، وافتتحت مختبرين آخرين في العام 2014 في هونغ كونغ ودبلن. وعلى الصعيد العالمي، جمعت مجموعة شركات المختبرات أكثر من 386 مليون دولار في تمويل المشروع بعد مشاركته في البرنامج.

وسيبدأ مسرّع "فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي" من خلال برنامج أعمال مدته 12 أسبوعًا، في استقطاب الجيل الجديد من القادة ورواد الأعمال للتنافس ومحاولة تلبية المتطلبات المتنامية لقطاع الخدمات المالية في المنطقة باستخدام حلول تقنية مبتكرة. كما يعتزم البرنامج تحفيز النموّ والكفاءة في مجالات مختلفة تشمل التمويل التجاري والتمويل البديل مثل دفعات "P2P" والخدمات المالية المبنيّة على أحكام الشريعة.

وقال عمر بولس، المدير التنفيذي لشركة "أكسنتشر" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «لا شكّ أنّ العصر الرقميّ سيرسم آفاق مستقبل المنطقة من حيث السيولة المالية والنموّ. إنّ سوق التكنولوجيا المالية باستثماراتها التي بلغت 22.3 مليار دولار في العام 2015 قد بدأت بإحداث ثورة في القطاع المصرفي من خلال طرح طرق جديدة للاستفادة من الموارد غير المستغلة ورأس المال وتعزيز الكفاءة وخلق شراكات جديدة. وفي ظلّ استخدام 99% من المستهلكين في الإمارات العربيّة المتّحدة للأجهزة المتحرّكة والذكية، من المتوقّع لقطاع التكنولوجيا المالية أن يُحدث فرقًا ملموسًا".

ويُذكَر أنّ بنك الإمارات دبي الوطني وبنك المشرق سيصبحان أول المؤسّسات المالية المحلية التي تنضمّ إلى برنامج مسرّع الأعمال، في حين سيكون بنك إتش إس بي سي وشركة فيزا أول شركات دولية مزوّدة للخدمات المالية في البرنامج.

 

Comments   

Catch up on what you've missed