كيفيّة النجاح في مجال الموبايل

dubizzle, Contributor, Apr 12 2017

بحسب فينيت سينغلا، المدير العام للأعمال الجديدة ومدير المنتج في دوبيزل: "يرى دوبيزل أنّ 7 من بين 10 مستخدمين الآن يستعملون الموبايل كقناة رئيسيّة. وقد نمت حصّة دوبيزل من مستخدمي التطبيق من 28٪ إلى 40٪ في العام الماضي، وهي الآن الأعلى بين كلّ القنوات". 

إذا كنت تعمل على الهاتف المحمول في منطقة الشرق الأوسط الآن، لا يمكنك طلب ظروف أفضل ممّا لدينا. وفقًا لشركة كومسكور (ComScore)، يبلغ معدل انتشار الهواتف الذكية 93٪ في الفئة العمرية 18-34 من السكان، و79٪ في كلّ الفئات. ومع ذلك، لا يزال الحاسوب المكتبي يُستخدَم لمعظم معاملات التجارة الإلكترونية بسبب مشاكل قابلية الاستخدام على الجوال. ومن الواضح أنّ الجميع على استعداد للحلول المتنقّلة الشغالة وثمّة فرصة هائلة للابتكار والتحسين في مجال الجوال.

إذًا، ما الذي يجب أن تقوم به العلامات الرقمية؟

يجب أن تكون تطبيقات الموبايل مفيدة وقابلة للاستخدام والأفضل في فئتها لتحقيق النجاح. كشفت دراسة "أدوب موبيل سورفي" (Adobe Mobile Survey) التي أجريت في عام 2016 أنّ السبب الأكثر شعبية لحذف تطبيق ما عبر كلّ الفئات العمرية كان "عدم إفادته". ووفقًا لوكاليتيكس (Localytics)، يتخلّى 24٪ من المستخدمين عن التطبيق بعد استخدام واحد فقط، ويقوم 63٪ من المستخدمين باستعمال التطبيق أقلّ من 10 مرات. إضافة إلى ذلك، لم يستخدم سوى 52٪ من المستخدمين طريقة الدفع عبر الجوال لإجراء عملية شراء عبر الإنترنت.

تعدّ إستراتيجية المنصّة المتعدّدة أمرًا بالغ الأهميّة لتحقيق التوافق مع توقّعات العملاء، إلا أنّ العلامات التجارية لا تزال تعتبر الحاسوب المكتبي قناة أساسيّة للوصول إليها والمشاركة معها. ويرى دوبيزل أنّ 7 من بين 10 عملاء يستخدمون الموبايل حاليًّا كقناتهم الرئيسيّة. وقد نمت حصّته من مستخدمي التطبيق من 28٪ إلى 40٪ في العام الماضي، وهي الآن الأعلى بين كلّ القنوات. لذلك، يتعيّن على العلامات التجارية الرقمية لتصبح أكثر تركيزًا على العملاء، استثمار المزيد من الموارد والجهد في مجال الموبايلوبخاصّةٍ الهواتف الذكية.

كيف يمكننا التعامل مع التنوّع؟

من خلال اتّخاذ موقف نشط تجاه استخدام الموبايل والتعاون مع مستخدمينا لإضفاء الطابع الشخصي على تجربتهم وجعلهم أقرب إلى ما يريدونه.

في دوبيزل، نريد أن نكون كلّ شيء للجميع. نحن نريد أن نقدّم للمستخدمين مجموعة واسعة من العناصر ذات الصلة. على الرغم من أنّ جمهورنا موزّع بشكل غير متساو بين الفئات والديموغرافيات والجغرافيا ومستويات الاهتمام بالتكنولوجيا، نقوم بتلبية احتياجات مستخدمينا بغضّ النظر عن هذه الاختلافات من خلال تمكينهم من العثور على أيّ شيء يرغبون به وشرائه بكلّ سهولة.

نقدّم لقطاعات السوق الشامل، مجموعة واسعة من أكثر من 150 فئة يسهل اكتشافها وقيّمة مقابل سعرها، مع التسهيل على المستخدمين التنقّل ضمن منصّة الجوال. وبالنسبة للقطاعات المتميزة، نقدّم راحة البال والملاءمة وجودة الخدمة من خلال شراكات تجارية مع شركات رائدة أخرى في القطاعات التي نعمل فيها. على سبيل المثال، أقامت دوبيزل شراكة مع إكسبات ويلز (Expat Wheels) لإنشاء تجربة "بِعها لي" لبائعي السيارات، حيث توفّر هذه الخدمة للمستخدمين خيارًا مريحًا وخاليًا من المتاعب لإدراج سيارة للبيع ومعالجة الاستفسارات ونقل الأوراق بعد البيع، ما يزيد من تميزنا عن المنصات الأخرى ويحافظ على ولاء جمهورنا. لذلك، من خلال التخصيص المستمرّ لتجربة المستخدم واتّساق المشاركة، نقوم بتحديد الوظائف التي يحتاج المستخدمون القيام بها والتأكّد من تنفيذها بأفضل قدرتنا.

وأخيرًا، مع توسّع نطاق الشبكات الرقمية، كذلك تزيد نسبة المخاطر التي يواجهها المستخدمون عند استعمال الموبايل. تُعتبر السلامة والخصوصية ذات أهميّة قصوى وإحدى وسائل الحفاظ على الأمن هي استخدام كلمة مرور لمرّة واحدة لمنع التصيّد الاحتيالي للمعلومات الشخصية والتسلّل الإجرامي من بين ميزات أخرى.

المستقبل هو الموبايل وستكون تطبيقاته القناة الرئيسيّة للتصفّح والشراء والبيع لأنّ بإمكانها الاستفادة من قوة المجتمعات، وإشراك المستخدمين بشكلٍ أفضل من أيّ قناة أخرى موجودة. بشكلٍ عام، نجاح المستخدم من نجاح الموبايل.

Comments   

Catch up on what you've missed