إطلاق نون: بدء التنافس بين عمالقة التجارة الإلكترونيّة في المنطقة

Rita Makhoul, Oct 01 2017

نشرت عرب نت مقالًا في شهر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي حول التعاون المثمر بين رجل الأعمال الاماراتي محمد العبار وصندوق الاستثمارات العامة في السعودية (PIF) لإطلاق أكبر منصة تجارة إلكترونيّة في المنطقة Noon.com في يناير / كانون الثاني مع استثمار أولي بقيمة مليار دولار. من المتوقّع أن يكون هناك 20 مليون منتج من الإلكترونيات إلى الموضة والمنازل وأسلوب الحياة والتي تسمح لنون التعامل في السعودية والإمارات قبل التوسع في باقي أرجاء المنطقة.

وأخيرًا أطلقت منصة نون البارحة للعملاء في الإمارات الذين أصبح بإمكانهم شراء المنتجات عبر موقع نون الإلكتروني أو تنزيل تطبيق نون على الموبايل. حاليًا التطبيق متوفر عبر Google Play Store ومن المفترض أن يتوفر على الآب ستور في الأيام القليلة المقبلة. وهو يمكّن العملاء في الإمارات شراء منتجات الإلكترونيات والموضة والجمال والأطفال والمنازل والمطبخ والحاجيات. لم تحدد المنصة في النبأ الصحفي البارحة إذا كانت ستتضمن 20 مليون منتج لكنها سوف تنطلق في السعودية في الأسابيع القادمة.

وكانت الشركة الجديدة قد أعلنت عن عزمها توفير خدمة أراميكس لتوصيل الطلبات بنفس اليوم وعن استعانتها بقدرات أميريكانا اللوجستيّة لتوصيل البضائع.  وبسبب صعوبات الدفع الإلكتروني في المنطقة، ستقوم نون بتلقّي الدفعات عبر الإنترنت مع إمكانية الدفع نقدًا عند التسليم، وسيتم تقديم بوابة آمنة للدفع خاصة بنون اسمها Noonpay (نونباي). حتى اليوم، لم يتوفر معلومات حول إذا كانت هذه الخدمة متوفرة حاليًا.

 تاريخ نون الحديث

منذ أسبوعين استحوذت الشركة الكويتيّة المتخصصة بقطاع التجزئة محمد حمود الشايع على حصة استراتيجية في منصة نون وأصبح بإمكانها بيع علاماتها التجارية العالميّة في مجالات الموضة والأزياء والصحة والجمال والأدوات المنزلية وأسلوب الحياة.

في شهر مايو / أيار الماضي استحوذت إعمار على السوق الإلكترونية في دبي JadoPado وعلى حصة %51 من Namshi اشترتها من Rocket Internet كما انها كانت جزء من الشراكة مع Yoox Net-A-Porter. وفي شهر يوليو / تموز، عيّنت نون فراز خالد المؤسس السابق والمدير العام في Namshi بمنصب الرئيس التنفيذي لنون بعد رحيل فضيل بينتورقيا من المنصب في شهر مايو.

منافسة التجارة الإلكترونية

في شهر مارس / آذار أعلنت أمازون عن استحواذها على منافستها الإقليميّة سوق.كوم وعلى منصة الدفعات الخاصة بمنصات التجارة الإلكترونيّة  باي فورت. من الواضح أن استحواذ أمازون على سوق.كوم يعطيها الأفضليّة في المنطقة بدلًا من ان تبدأ بناء أعمالها من الصفر وهي عملية توفر لأمازون قاعدة عملاء سوق.كوم الحالية، مع فرصة الوصول إلى التجار الإقليميّين والبنية التحتية القائمة.

عند الاستحواذ كانت سوق.كوم تبيع أكثر من مليوني منتج مع توفير مكتبة عامة عالمية في وقت سابق من هذا العام مع أكثر من 6 ملايين كتاب في متناول عملائها، بالإضافة إلى منصة البقالة على الانترنت، والتي أضيفت في نوفمبر / تشرين الثاني. كما تؤمّن أمازون بتواجدها مع بايفورت البنية التحتية للدفع. مع السجل الحافل لأمازون حول العالم والتكنولوجيا المتوفرة، سيفيد هذا الأمر المستهلكين.

فهم يستفيدون من التنافس بين العمالقة. توفّر أرامكس لنون ميزة لوجستية، كما أن حصة الشايع الاستراتيجية المستحوذة من المفترض أن تأتي بإيجابيات جمّة. نضيف كذلك المشروع المشترك بقيمة 139 مليون دولار مع بائع التجزئة الإيطالي عبر الإنترنت Yoox Net-a-Porter ودعونا لا ننسى أكبر مركز تسوّق وأكثره زيارةً دبي مول التابع لإعمال مول.

بالطبع سوف نوافيكم بجميع تطوّرات ما سوف يحدث في قطاع التجارة الإلكترونية.  

Comments   

Catch up on what you've missed