إطلاق ألعاب تعليميّة للأطفال المتأثرين بالحرب والأزمات

Lynn Bizri, May 11 2017

أطلقت سفارة النرويج في وقتٍ سابق هذا الأسبوع، برنامج EduApp4Syria في بيروت. وتهدف الألعاب التعليمية المبتكرة المدرجة في هذا البرنامج إلى توفير طريقة ممتعة وجاذبة للتعلّم للأطفال الذين واجهوا صعوبة في الوصول إلى التعليم الرسميّ بسبب الحرب والأزمات، علمًا أنّه ثمّة نحو 2.3 مليون طفل وشاب سوري خارج المدرسة.

20170509-DSC09943

وقدّم كلّ من اليونيسف والبنك الدولي والمنظمات غير الحكومية والمانحين الدوليين، بما في ذلك النرويج والولايات المتّحدة وأستراليا، دعمًا ماليًّا وتقنيًّا لتنفيذ خطة الحكومة الهادفة إلى توفير التعليم لجميع الأطفال (RACE). ولكن ثمّة 30٪ من الأطفال السوريين اللاجئين في لبنان خارج المدرسة على الرغم من هذه الجهود.

وقالت سعادة سفيرة النرويج، السيدة لين ليند: "لقد قام لبنان بعمل رائع في توفير التعليم للأطفال اللاجئين السوريين، وفتح مدارسه ووظّف معلّمين إضافيّين وقام برعاية الأطفال الذين فقدوا أشهر إن لم يكن سنوات من الدراسة بسبب النزاع في سوريا".

وكانت شركة "ويكسلز ستوديوز" (Wixels Studios) التي تتّخذ من بيروت مقرًّا لها، واحدة من الفائزين في المسابقة الدولية (مع ما يقارب 80 من مقدّمي الطلبات) من جميع أنحاء العالم لتطوير ألعاب ممتعة ومشركة لتعلّم القراءة والكتابة مصمّمة خصّيصًا للأطفال الذين يتحدّثون اللغة العربية (5 - 10 سنوات)، والذين يواجهون صعوبات في الالتحاق بالمدارس بسبب الحروب والنزاعات.

20170509-DSC03479

إنّ اثنين من الألعاب الفائزة في مسابقة EduApp4Syria مجانية، وحجم تنزيلها أقلّ من 100 ميغابايت للعبة الواحدة. وعند تنزيل اللعبة، يمكن استخدامها على الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية من دون الاتصال بشبكة الإنترنت، حيث أنّ العديد من اللاجئين والأسر النازحة داخليًّا تملك هواتف ذكية.

وتمثّل EduApp4Syra طريقة مبتكرة للوصول إلى الأطفال اللاجئين أو النارحين داخليًّا بغضّ النظر عن المكان الذي يعيشون فيه. ومن المرجّح أنّ النسخة العربية من ألعاب EduApp4Syria هي البداية فحسب، بما أنّ الألعاب تتميّز برخصة مفتوحة المصدر حيث يمكن لأيّ شخص تطويرها أكثر وتكييفها في لغات وثقافات أخرى. وستصبح الألعاب متاحة للجمهور في وقتٍ لاحق من هذا الشهر؛ علمًا أنّه تمّ تنزيلها أكثر من 20 ألف مرّة منذ إطلاقها.

Comments   

Catch up on what you've missed