تقدّم ميداتيف الحلول الطبية المطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاث إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Lynn Bizri, Jul 24 2017

ميداتيف هي شركة لطباعة النماذج بتقنية الأبعاد الثلاث مقرّها في دبي وتمّ إطلاقها في أكتوبر 2015 من المؤسّس محمد العوض. وتعمل الشركة من بوسطن، ماساتشوستس ودبي، الإمارات العربية المتحدة وتهدف إلى تحسين نتائج المرضى والسلامة مع خفض التكاليف.

في حين أنّ الطباعة ثلاثية الأبعاد هي إنشاء لنماذج ثلاثية الأبعاد فعلية ومفصّلة للغاية باستخدام نماذج محوسبة ومجموعة متنوعة من المواد في التخصّصات الطبية والجراحية، عادة ما يتمّ إنشاء النماذج ثلاثية الأبعاد من خلال الرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي وتصوير الأوعية وتقنيات التصوير الأخرى. وتكون الطباعة الناتجة نسخة طبق الأصل من جهاز المريض أو منطقة في الجسم.

وتُستخدم النماذج ثلاثية الأبعاد المطبوعة في عدد متزايد من الإعدادات الطبية لمجموعة متنوعة من التطبيقات من التحديد الأمثل لنقاط الدخول الجراحية والمسارات لاختيار حجم المسمار الجراحي والتحديد الموضعي. وتزيد النماذج ثلاثية الأبعاد الخاصة بالمريض على وجه الخصوص من الكفاءة والدقة في غرفة العمليات، وتساعد الأطباء في تقديم رعاية أكثر تخصيصًا، وتقليل وقت العملية وفقدان الدم والتعرّض للإشعاع. وتعطي النماذج أيضًا للمرضى أنفسهم فهمًا أفضل لحالتهم والإجراءات المقترحة.

1486227983_A 3D printed anatomical model

في شهر ديسمبر الماضي، أجرى الدكتور ياسر السعيدي عملية جراحية لإزالة ورم الكلى في مستشفى دبي بمساعدة تقنية ميداتيف الثلاثية الأبعاد، ما جعل المستشفى الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في استخدام هذه التقنية لجراحة الكلى. كما أنشأت الشركة نسخة طبق الأصل ثلاثية الأبعاد من الكلى وتضمّ الورم والحالب والأوعية الدموية. ومع نموذج الكلى، استطاع الدكتور ياسر التخطيط للعملية بشكلٍ مسبق وتقييم مدى سلامة إزالة الورم وانتهى الأمر بإزالته في ساعة أقلّ مما تستغرق العملية عادة.

في حين أنّ للشركة الناشئة حاليًّا عملاء في كلّ من الأسواق المحلية والعالمية، كان توفير الطلب في السوق في وقتٍ مبكر بمثابة عقبة رئيسية واجهها العوض والمؤسّس المشارك. ومع عدم سماع معظم الأطباء عن هذه الخدمات والفوائد السريرية والاقتصادية التي لم يتمّ قياسها كليًّا، تحتاج الشركة إلى إيجاد وسيلة لإضافة المصداقية لخدماتها والتطوّر.

وتمّ قبول الشركة في شهر سبتمبر، للمشاركة في برنامج مسرعات دبي المستقبل والذي يمتدّ 12 أسبوعًا، حيث أتيحت لها فرصة العمل مباشرة مع هيئة الصحة بدبي. بالإضافة إلى دفع المصداقية، أعطى البرنامج الشركة رؤية محلية وعالمية وفرصة للقاء القادة والمستثمرين الاستراتيجيين من أسواق عدّة. كما وقّعت الشركة اتفاقية مع هيئة الصحة بدبي للمساعدة في تنفيذ استراتيجية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتهدف إلى إنشاء منشأة طباعة ثلاثية الأبعاد لتلبية احتياجات دبي والمنطقة على نطاق أوسع.

وفي إطار التوسّع، تخطّط الشركة أيضًا لتقديم حلول جديدة للمنطقة وزيادة عدد موظفيها والتوسّع في أسواق أخرى خارج دولة الإمارات العربية المتّحدة وفي دول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع.

 

Comments   

Catch up on what you've missed