عمان في دائرة الضوء

Lynn Bizri, Apr 13 2017

بعد أن كانت سلطنة عمان اقتصادًا يعتمد بشكلٍ كبير على قطاع النفط، تبتعد حاليًّا عن هذا الاعتماد وتركّز بدلاً من ذلك على تعزيز روح المبادرة ودور القطاع الخاص في الاقتصاد. وفي الوقت الذي تُعتبر أنّها من أصعب الأسواق في منطقة الشرق الأوسط لبدء نشاط تجاري، بسبب سياساتها التقييدية وعدد سكانها الصغير نسبيًّا، تغيّر الوضع في السنوات القليلة الماضية، وبخاصّةٍ بعد ندوة تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسّطة التي أقيمت في عام 2013.

وقد ناقشت الندوة التي استمرّت ثلاثة أيام وعُقدَت في سيح الشامخات، بتنظيم وفقًا لتوجيهات صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد، سبل تسريع ريادة الأعمال في عمان، وشملت الفرص المتاحة وبرامج الدعم والسياسات والقوانين والإجراءات، فضلاً عن التمويل والاستثمار. وبالإضافة إلى ذلك، أدّت الندوة أيضًا إلى تطوير عوامل تمكينية رائدة في مجال ريادة الأعمال وتأسيسها مثل "ريادة" والهيئة العامة لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسّطة، وصندوق الرفد، وهي منظمة تمويلية تهتمّ على وجه التحديد بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسّطة في سلطنة عمان.

وتمّ تصميم نظام الشركات الناشئة اليوم في سلطنة عمان إلى حدّ ما لإنتاج المشاريع الريادية ودعمها، مع العديد من أشكال الدعم المالي، والمسرّعات والحاضنات ووحدات الدعم والمؤسّسات الحكومية والأحداث. وفيما يلي بعض أصحاب المصلحة الرئيسيّين الذين يدعمون روح المبادرة في سلطنة عمان.

التمويل

تأسّس صندوق عمان للاستثمار في عام 2006 وهو صندوق استثمار مستقل مملوك للحكومة ويمثّل استثمارات متوسّطة وطويلة الأجل محليًّا وعالميًّا ويهدف إلى تنويع قاعدة أصول عمان وإنشاء مجموعة من التدفقات النقدية المستدامة للسلطنة. وقد أطلقت المؤسّسة في العام الماضي، صندوقًا عمانيًا للتكنولوجيا بقيمة 200 مليون دولار للاستثمار في شركات التكنولوجيا الناشئة في السلطنة والمنطقة الأوسع. ومن المتوقّع أن يجذب الصندوق شركات التكنولوجيا إلى عمان ويساعد في بناء البلاد كمركز للتكنولوجيا.

صندوق الرفد هو مؤسّسة تمويلية موجّهة خصيصًا لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في سلطنة عمان، وقد تمّ تأسيسها لتقديم الدعم المالي المطلوب للمواطنين العمانيين لبدء أعمالهم. وقد أطلق الصندوق أول برامجه المالية في يناير 2014، وتشمل البرامج حاليًّا برنامج "مورد" (للمستفيدين من التأمينات الاجتماعية)، و"تأسيس" (للباحثين عن عمل والراغبين في بدء شركاتهم الخاصّة)، و"ريادة" (لرجال الأعمال والنساء الريفيات والحرفيين والمستفيدين من حاضنات الأعمال)، و"تعزيز" (لمن استفادوا سابقًا من البرامج).

المسرّعات/الحاضنات

Wadi Accelerator هو صندوق تمويل تأسيسي بقيمة 15 مليار دولار وبرنامج تسريع لمدة 3 أشهر يقدّم أدوات لقرصنة النموّ والتوجيه والاستثمار في الشركات الناشئة التقنية. يعمل الصندوق الذي يدعمه شركة "500 ستارتوبس" (500Startups) وجزء من صندوق عمان للتكنولوجيا، على الاستثمار في مرحلة ما بعد الإنتاج، مع بعض الجذب للمستخدم والدليل على ملاءمة المنتج/السوق، في المرحلة التأسيسية مع حجم تذكرة أولي بقيمة 100 ألف دولار مقابل 10٪ من حقوق الملكية.

أطلقت هيئة تكنولوجيا المعلومات في عمان مركزها الجديد لتطوير تطبيقات الهاتف المتحرك في العام الماضي في KOM4. ويهدف المركز، الذي يعدّ جزءًا من برنامج الهيئة لتأسيس التكنولوجيا، إلى توفير مركز لإنشاء تطبيقات متنقّلة مستدامة تجاريًّا، وإنشاء المهارات والتعليم والنظم اللازمة لصناعة التنمية المحلية.

ويقدّم مركز الأعمال الوطني (NBC)، الذي تأسّس في عام 2012، لرجال الأعمال العمانيين منصّة لتعزيز أفكارهم التجارية وتطويرها إلى مشاريع متنامية. ويهدف إلى أن يصبح منصّة رائدة لرواد الأعمال العمانيين من خلال تقديم الدعم لتطوير الأعمال والتوجيه والتدريب والإرشاد والوصول إلى الأسواق وخبراء الصناعة، فضلاً عن أحدث المكاتب المجهّزة تجهيزًا كاملاً وقاعات الاجتماعات ومرافق العرض.

المؤسّسات الحكومية

هيئة تكنولوجيا المعلومات (ITA) هي السلطة الحكومية في عمان المسؤولة عن إنشاء خدمات الحوكمة الإلكترونية وإدارتها في سلطنة عمان. وقد أطلقت الهيئة ثلاثة مراكز على مدى السنوات الأربعة الماضية، وهي برنامج Sas لريادة الأعمال، لمساعدة الشركات الناشئة والشباب في ابتكار تكنولوجيا المعلومات، وإنشاء الأفكار واستحداثها، ومركز Sas للواقع الافتراضي، لتوفير البنية التحتية اللازمة لتطوير تطبيقات الواقع الافتراضي والمحتوى المتعدّد الوسائط، وأخيرًا مركز Sas لتطوير تطبيقات الهاتف المتحرّك، لتوفير مركز لإنشاء تطبيقات المحمول المستدامة تجاريًّا.

تقوم رؤية وزارة السياحة العمانية على تطوير السياحة باعتبارها قطاعًا اجتماعيًّا واقتصاديًّا هامًّا ومستدامًا للسلطنة. وقد وقّعت وزارة السياحة في عام 2015، مذكّرتي تفاهم مع صندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسّطة لمواصلة مساعدة رواد الأعمال العمانيّين. ويهدف الاتفاق إلى تعزيز التعاون بين الجانبين حول التدريب والمشورة التجارية وتبادل المعرفة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسّطة على العمل بشكل أكثر نجاحًا.

وحدات الدعم

تتولّى "ريادة"، وهي الهيئة العامة لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسّطة، مهمّة رعاية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسّطة في البلاد وتنميته. وقد حقّقت عددًا من الأهداف لجعل السوق قريبًا من الشركات الناشئة. وأطلقت ريادة في عام 2014، حدثًا سنويًّا يُعرف باسم "جوائز ريادة الأعمال" والذي يتضمّن جوائز للسلطات الحكومية والمؤسّسات المالية والشركات العملاقة التي تدعم الشركات الصغيرة والمتوسّطة وتساعدها.

واحة المعرفة مسقط (KOM) هي حديقة تكنولوجيا تبلغ مساحتها 20.000 متر مربّع وتديرها المؤسّسة العامة للمدن الصناعية (PEIE) والتي تهدف إلى دعم الأعمال الموجّهة نحو التكنولوجيا. وتوفّر أيضًا بالإضافة إلى المزايا المتوفّرة في المناطق الصناعية الأخرى، الدعم التقني والخدمات للشركات التي أنشئت فيها. وتهدف منظّمة Startup Oman إلى توحيد النظام البيئي في عمان في مجتمع واحد من خلال إقامة اجتماعات شهرية والاحتفال المستمرّ برجال الأعمال المحليين والإقليميين. وتتميّز المنظمة بقصص نجاح من رواد الأعمال الدوليين والمحليين على حدّ سواء، كوسيلةٍ لقياس الأداء وزيادة تطلّعات رواد الأعمال العمانيين. كما أطلقت في العام الماضي الفصل المحلي من "ستارتوب غريند" (Startup Grind)، أكبر مجتمع ناشئ مستقلّ في العالم.

الفعاليات

ستركّز الدورة الثالثة من جوائز ريادة الأعمال التي أطلقت الشهر الماضي على تعزيز ثقافة ريادة الأعمال في المجتمع العماني لمساعدة الشركات الصغيرة في المساهمة بفعالية في اقتصاد البلاد. وسيتمّ منح الشركات الصغيرة والمتوسّطة ورجال الأعمال العمانيين جوائز ماليّة وتقديرها في ثلاث فئات: جائزة ريادة الأعمال وجائزة ريادة الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسّطة وجائزة المساعدة في ريادة الأعمال، فضلاً عن مختلف الفئات الفرعية. وقد وقّعت ريادة هذا العام، اتّفاقية استراتيجية مع عمانتل لدعم الدورة الثالثة من توزيع الجوائز وتنفيذها.

Comments   

Catch up on what you've missed