إعادة تأسيس الشراكات وفتح أبواب النموّ

ArabNet Team, May 29 2017

قام بكتابة هذا المقال ستيف باركر، الرئيس التنفيذي لشركة بوبليسيس ميديا، الشرق الأوسط

كان شرف لي أن أشارك في قمة عرب نت الرقمية هذه السنة، التي أقيمت في دبي قبل أسبوعين. إنّها فرصة فريدة للقاء الشركاء الجدد والحاليّين والاستماع والتعلّم والحصول على الإلهام.

بصفتي قائد شركة شغوف لتعلّم إضافة المزيد من القيمة، كان ثمّة الكثير للتعلّم منه! فقد عكس اتّساع نطاق المحتوى والمواضيع، في رأيي، طموح هذه المنطقة العظيمة وقدرتها وفرصها.

يمكن القول إنّ هذه الفعاليات مثل تلك التي تقيمها عرب نت مهمّة أكثر من أيّ وقتٍ مضى. وفي الأوقات الصعبة، تكون الفرص كثيرة ولكن يصعب توفير النموّ المربح والمستدام.

سيأتي جزء من هذا النموّ من السعي للتحسّن كلّ يوم في تقديم القدرات الاستراتيجية والإدارية الأساسية. كما سيعتمد أيضًا على تحديد القدرات التي تعكس تحديات أعمال شركائنا، والتي هي منصات مستدامة لفتح أبواب النموّ والاستثمار فيها. وسيتطلّب ذلك اتّباع منهجيات جديدة والتعامل مع شركاء جدد أو استخدام تقنيات جديدة تساعد في تسريع الاستراتيجيات أو وحدات الأعمال القائمة.

وبالنظر إلى اثنين من المجالات التي تمّت تغطيتها على نطاق واسع في القمّة بمزيد من التفاصيل، يُتاح لنا الحديث عن الطموح والفرص الفريدة.

تقوم العلامات التجارية لوكالة بوبليسيس ميديا ستاركوم، ميديافست | سبارك، زينيث، بلو 449 وبيرفورميكس، كقادة السوق، بالعمل في كلّ من العديد من هذه المجالات.

أولاً، يتّضح دور بوبليسيس ميديا ضمن مجال التجارة الإلكترونية المعقدّة وسريعة التطور. ونحن نؤمن جدًّا بأنّ من مسؤوليتنا تقديم حلّ شامل يوفّر الإدارة والتحسين عند نقطة لقاء المبيعات والتسويق. ويوفّر لنا إطار التجارة التعاونية الفريد كفاءات للشركات ويسمح بالنموّ من خلال:

1. إقامة الشراكات مع الأسواق مباشرة وتقليل استخدام شبكات التجميع التي تفتقر إلى قدرات الاستهداف التفصيلية

2. تحسين مواضع المنتجات والأوصاف استنادًا إلى الفروق الدقيقة في السوق الفردية

3. تطبيق بيانات الطرف الأول لاستهداف العملاء ووضع مؤشرات الأداء الرئيسية وتلبية نية المستهلك

4. استخدام أدوات قياس المنصّة وتقنية الملكية لتقييم نجاح الاستثمار في تسويق التجزئة في الوقت الحقيقي

تكمن مسؤوليتنا في الشراكة مع الشركات من أجل تحقيق النموّ من خلال تطوير وجود تجارتها الإلكترونية، إما مباشرة إلى المستهلكين، أو من خلال الشركاء المناسبين.

ثانيًا، تُعتبر القدرة أقلّ قيمة من دون السلوك الصحيح. يجب علينا أن نضمن كقادة، أن تزدهر مواهبنا على العمل الجماعي والعمل بشكلٍ متكافل عبر الهياكل المعقدة والمناطق الجغرافية والسعي للحصول على الشركاء الأفضل والأكثر تميّزًا وتعاونًا لإتاحة النموّ.

تقود بوبليسيس ميديا هذا السلوك، ونحن نتطلّع إلى تسريع الشراكات القائمة وتطوير تلك الجديدة من خلال مبادرات التعاون الرائدة مثل برنامج NextTECHNow الخاصّ بنا. وتساعد هذه المبادرة بشكلٍ فريد على سدّ الفجوة بين الشركات الناشئة التقنية والعلامات التجارية، حيث تجمع شراكات الأعمال الذكية من كلّ الأحجام لإتاحة النموّ.

من خلال تسخير المواهب الريادية العظيمة الموجودة داخل شركاتنا وهذه المنطقة، سنصبح منظمة أكثر ذكاء وأقوى وأكثر مرونة. ويعتمد هذا البرنامج على سمعتنا المتنامية لتقديم الابتكار بطريقةٍ مفتوحة وتعاونية. في نهاية المطاف، هدفنا هو أن نكون الوكالة التي تختارها مراكز الابتكار التكنولوجي والشركات الناشئة والعملاء الذين يرغبون في الجمع بين حلول تقنية التفكير المتقدّمة وأهداف العلامة التجارية والأعمال.

ونحن فخورون بأنّ نطاق هذه القيادة في السوق هو إقليميّ ويقدّم الاستثمار وتنمية المواهب وبناء القدرات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتّحدة ومصر والمشرق والكويت وكلّ من الرياض وجدة في المملكة العربية السعودية. لطالما كانت استراتيجيّتنا قائمة على الاستثمار في المنطقة مع عملائنا وشركاء النشر الموثوقين بهم وقد أصبحت الآن أكثر أهميّة من أيّ وقتٍ مضى.

Comments   

Catch up on what you've missed