إعادة ابتكار المطبوعات - استراتيجيات لتحقيق نجاح رقمي

Lynn Bizri, Dec 20 2016

ها هم ناشرو المطبوعات في جميع أنحاء العالم يحوّلون شركاتهم ويستثمرون في القنوات الرقمية وينمّون محتواهم المتعدد الوسائط ويدعمون خبرتهم في مجال التسويق الرقمي والتوزيع.

اجتمع مصطفى اسماعيل، المدير الإقليمي للحلول لدى DMS، وأيمن حيدر، عضو مجلس الإدارة المنتدب، وريتا مخول، مديرة التحرير لدى عرب نت، في ملتقى عرب نت الرياض لمناقشة بعض الاستراتيجيات التي تعتمدها الجهات الفاعلة في قطاع المطبوعات لتحقيق الفوز في عالم لا يكف يتّخذ طابعاً رقمياً. أدناه بعض أهم الدروس المستخلصة من النقاش:

  1. النهاية المحتملة للمطبوعات

العاملان الأساسيان اللذان يلعبان دوراً في النهاية المحتملة للمطبوعات هما إمكانية النفاذ والحداثة. على مستوى الأخبار، تضع المطبوعات القرّاء في عالم البارحة فيما يتّسم العالم الرقمي بالحداثة وسهولة النفاذ ويعمل في الزمن الحقيقي. يجدر بشركات نشر المطبوعات بما فيها وسائل الإعلام الإخبارية وتلك المتخصّصة تعلّم كيفية دمج العالم الرقمي وتكملة محتواها بهدف الحفاظ على ملائمتها وتعزيز قوّتها.

  1. تكييف المطبوعات مع بيئة رقميّة

أحد التحديات التي تواجه شركات المطبوعات في مجال إعادة ابتكار المطبوعات هي تكّيفها مع بيئة رقمية. إن كتابة محتوى للمطبوعات مختلفة كلّ الاختلاف عن الكتابة لمنصّة رقميّة حيث يفضّل قرّاء المنصّات الرقمية (وبخاصة في حالة الأجهزة الجوّالة/ الحواسيب اللّوحية) قراءة محتوى أقصر ومباشر ومسلّ. وبالتالي لا بد من أن توظّف شركات المطبوعات كتّاب للمنصات الرقمية أو تدريب الكتّاب لديهم على تطوير مهارات وأساليبهم في الكتابة وتكييفها. كما لا بدّ من إعادة النظر في الاستراتيجيات التحريرية.  

  1. تقديم المحتوى بحسب الجماهير

لا بد من أن تدرس شركات النشر جماهيرها وأن تفهمها، كما لا بدّ لها من أن تدرك اختلاف الجماهير بين منصّة وأخرى بهدف ابتكار محتوى مخصّص ذي صلة. بمساعدة البيانات، تصبح شركات النشر قادرة على ابتكار نسخ مختلفة وتعديل محتواها بحسب المنصة أو فئة المستخدم التي تستهدفها.

  1. أهميّة الأرقام

أمّا من حيث البيانات والأرقام، فلا بد للمحرّرين من إجراء تحليل مناسب لكلّ ما يكتبونه بما فيه الوقت الذي تمضيه الجماهير في قراءة مواضيع معيّنة والتحقّق من النجاح في الوصول إلى الجمهور المستهدف. كما يجدر بهم تقييم الوقت الذي يمضيه المستخدمون على مواقعهم وفي قراءة محتواهم، بالإضافة إلى مستوى النقاش الذي يدور وعدد المستخدمين الذين يزورون موقعهم والفئة التي ينتمون إليها.

  1. تنقيد المحتوى

فيما تتوافر وسائل عديدة للاستفادة المالية من المحتوى، لا يكفّ الاهتمام بلافتات العرض النمطيّة يتراجع وترى العلامات التجارية تستخدم إعلانات عرض أصليّة وتقليدية أكثر للوصول إلى قرّائها. إعلانات العرض الأصليّة والتقليدية تحقق نجاحاً أكبر حيث تحقق تفاعلاً أكبر من قبل الناس وتسمح للعلامات التجارية بالتأثير في مشاعر قرّائها.

Comments   

Catch up on what you've missed