التواصل الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط: قصّة العام 2016

ArabNet Team, Dec 11 2016

أصدر الصحفي والأكاديمي داميان رادكليف تقريرًا مفصّلاً عن الارتفاع المستمرّ للشبكات الاجتماعية الموجّهة بصريًّا وهيمنة موقع فيسبوك وأسرته الكبرى على وسائل التواصل الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط والتوترات المستمرّة بين شركات الاتصالات والخدمات التي تتيح مكالمات الإنترنت المجانية. وتقدّم الدراسة تحليلاً حديثًا حول كيفية استخدام الناس في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط لوسائل التواصل الاجتماعي.

ويُعدّ هذا التقرير الدراسة السنوية الخامسة التي يقوم بها داميان رادكليف عن حالة وسائل التواصل الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في أعقاب المنشورات السابقة التي تغطّي التطورات في العام 2012 و2013 و2014 و2015.

 وقد تمّت مناقشة هذه النتائج في حدث داخلي استضافته محطة بي بي سي في لندن بتاريخ 6 ديسمبر 2016.
 12 نتيجة واتّجاهات رئيسية من العام 2016:

يبقى فيسبوك الشبكة الاجتماعية الرائدة التي تضمّ 136 مليون مستخدم شهريا في جميع أنحاء المنطقة و93٪ منهم يستخدمون الموقع على الهاتف المحمول. وقد تضاعف عدد المستخدمين النشطين شهريا ثلاث مرات منذ العام 2012.

لا يزال واتساب إلى جانب إنستاجرام المملوك أيضًا من فيسبوك، خدمة المراسلة المباشرة الأكثر شعبية في المنطقة، وفقا للبيانات الصادرة عن جامعة نورث وسترن في قطر. و93٪ من مستخدمي واتساب، في الدول الست موضع الدراسة يستخدمون التطبيق بشكلٍ يوميّ.

من ضمن 16 دولة كانت ضمن استطلاع لرأي الشباب العربي السنوي، يستخدم 62٪ من الشباب العرب (الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24) تطبيق واتساب بصفة يوميّة (وهي نسبة تخطّت 55% التي حصل عليها فيسبوك).

ارتفع استخدام إنستاجرام من 38٪ من مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتّحدة في العام 2014 إلى 60٪ في العام 2016. وازداد الاستخدام في المملكة العربية السعودية من 57٪ في العام 2014 إلى 82% في العام 2016. وبلغ المتوسط العالمي 42٪ (2016) والذي ازداد من 24٪ قبل عامين، وفقا لدراسة "الحياة المتّصلة بالإنترنت" (Connected Life) التي نشرتها وكالة الأبحاث "قنطار تي أن أس" (Kantar TNS).

وجدت الدراسة نفسها أنّ استخدام سناب شات قد تضاعف ثلاث مرات في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتّحدة في عامين بين مستخدمي الإنترنت. وارتفع الاستخدام في المملكة العربية السعودية من 24٪ إلى 74٪ بين 2014 و2016. وارتفع في الإمارات العربية المتّحدة من 15٪ إلى 53٪. وكان المتوسط العالمي قد ارتفع من 12٪ إلى 23٪.

تفوّق إنستاجرام على تويتر، وفقا لدراسة مستخدمي الإنترنت (للمواطنين فقط) في مصر ولبنان والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتّحدة. وتظهر البيانات من جامعة نورث وسترن في قطر أنّ استخدام إنستاجرام في هذه الأسواق ازداد بنسبة 24٪ بين عامي 2013 و2016. وانخفض عدد مستخدمي تويتر بنسبة 17٪ في هذه الفترة، بما في ذلك انخفاض بنسبة 12٪ في العام الماضي.

أطلق موقع يوتيوب خدمة جديدة اسمها "مسلسلات" (Mosalsalat). وتضمّ أكثر من 500 مسلسل تلفزيوني مشهور باللغة العربية، وتقدّم أكثر من 7000 ساعة من المحتوى الذي يتمّ إنتاجه في المنطقة. وتتضمّن الخدمة مواد يعود تاريخها إلى عام 1962، ويمكن البحث فيها حسب النوع وبلد المنشأ.

كما أنشأت الشبكة ميزة العرض من دون اتّصال بالإنترنت على تطبيق يوتيوب على الجوال للمستخدمين في مصر والأردن وليبيا واليمن والجزائر.

يشارك أكثر من نصف (52٪) الشباب العربي القصص مع أصدقائهم على فيسبوك، بنسبة 11٪ في العام الماضي. ولا يستخدم سوى 17٪ فقط من الشباب العرب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 الصحف كمصدر للأخبار. وفي العام 2011، ذكر ما يقارب ثلثي الشباب العرب (62٪) أنّهم يستخدمون الصحف كجزءٍ من عادات الاطلاع على الأخبار.

يأخذ 71٪ من سكان الإمارات العربية المتّحدة المشورة من المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي قبل شراء المنتج. ويُعتبر فيسبوك القناة الأكثر شعبية لمتابعة المؤثرين في مواضيع الغذاء والموضة والجمال.

كانت الخدمات محظورة بشكلٍ مؤقت أو دائم في جميع أنحاء المنطقة. فقد تمّ حجب الخدمات الشعبية في تركيا في مارس ويوليو ونوفمبر. وكان كلّ من سكايب وفايبر وتانجو وواتساب وفيسبوك ميسينجر من بين الخدمات المحظورة في المغرب. وأصدرت دولة الإمارات العربية المتّحدة قانونا جديدا في يوليو يحظّر استخدام الشبكات الخاصّة الافتراضية. وأضافت المملكة العربية السعودية المكالمات من تطبيق لاين على قائمة الخدمات المحظورة في شهر سبتمبر.

توصّل بحث قامت به جامعة نورث وسترن في قطر إلى أنّ: "ما يقارب سبعة من 10 من مستخدمي الإنترنت من المواطنين قالوا إنّهم غيروا طريقة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بسبب المخاوف المتعلّقة بالخصوصية، مع نسب تتراوح بين 89٪ من السعوديين و75٪ من المصريين إلى 46٪ من القطريين".

 قراءة/تنزيل التقرير

Comments   

Catch up on what you've missed