Sympaticus - توفير العلاج النفسي للنساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Lynn Bizri, Aug 07 2017

Sympaticus هي منصّة قادمة على الإنترنت للعلاج النفسي / الرفاهية في لبنان وتستهدف النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. أسّسها كلّ من جو زعرور ورمزي نهرا والدكتور نيكول براون إلياس، وتهدف لمساعدة النساء في التغلّب على قضايا مثل الانفصال وفقدان الوظائف والحزن من الوفاة والإرهاق والاكتئاب. إنّ التطبيق حاليًّا في المرحلة التجريبية، ويقدّم برامج شخصيّة على أساس الاشتراك مؤلّفة من 6 مراحل لمدة 14 أسبوعًا ويتمّ تطويرها وتقديمها من علماء النفس والمعالجين والأطباء المؤهلين.

وتستند برامج الشركة "على تقنيات العلاج السلوكي المعرفي (CBT) التي تهدف إلى مساعدة الشخص في التعرّف على أنماط التفكير السلبية وتقييمها واستبدالها بطرق صحية أكثر للتفكير. ووفقًا للممارسين/الباحثين في تقنيات العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، عندما تتغيّر أنماط التفكير وسلوكيات الشخص، يتغيّر مزاجهم أيضًا. وتساعد البرامج المستخدمين في تحديد أهدافهم وتعلّم تقنيات التكيّف باستخدام التكنولوجيا لتتبّع التقدّم المحرز ورصده.

إنّ إحدى المزايا التي تتميّز بها برامج Sympaticus من العديد منها هي أنّها تخدم بمثابة بديل متاح أكثر بأسعار معقولة ومرنة للعلاج التقليدي. ومع أنّه ثمّة رسوم للاشتراك الشهري، إلا أنّها متساوية في التكلفة لأيّ جلسة علاج واحدة وتوفّر للمستخدمين الوصول الكامل إلى برنامج التعلّم التفاعلي ومدرّب خاصّ وجلستين شهريا مع معالج عبر سكايب.

ويشمل التطبيق أيضًا بالإضافة إلى البرامج، ميزات مثل أنشطة التعلّم الذاتي وتشخيص الأعراض والأنشطة الموجّهة للشعور بحال أفضل وتعقّب للأهداف وقائمة بالمعالجين والمدرّبين الذين يمكن للمستخدمين التواصل معهم عبر المنصّة.

في العام الماضي، تمّ اختيار Sympaticus كمتأهّلة في المرحلة النهائية في مسابقة عرض الشركات الناشئة في عرب نت بيروت وواحدة من ثلاثة من المتأهلين للتصفيات النهائية في مسار عرض الأفكار في منتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT). وفي حين ظهرت منصات مماثلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثل Fadfid في فلسطين وShezlong في مصر، إلا أنّ Sympaticus تضمّ ميزات فريدة من نوعها وتجربة للواقع الافتراضي وتقنيّة للتعرّف على الوجه ورصد المزاج، فضلاً عن التعلّم الإلكتروني وأدوات التلعيب. وعلاوة على ذلك، إنّها أول منصّة للعلاج النفسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تستهدف النساء حصريًّا.

ومع أنّ الشركة تعمل بالتمويل الذاتي حتّى الآن، إلا أنّها تتطلّع إلى جمع جولة تمويل تأسيسي، وتعمل حاليًّا على توظيف المعالجين النفسيّين في كلّ من دبي وبيروت.

 

Comments   

Catch up on what you've missed