إمكانيات وتحديات شركات خدمات العناية بالسيارات في المنطقة

Lynn Bizri, Jan 04 2018

تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا زيادة في الشركات الناشئة التي تقدم خدمات عند الطلب للزبائن من توصيل الطعام إلى النقل.

ويقوم قطاع السيارات (الذي يواجه التحديات باستمرار بظل التطورات التكنولوجية وتطوّر نماذج الأعمال) بتبني اتجاه الخدمات عند الطلب وشهدت السنوات القليلة الماضية إطلاق مئات من خدمات العناية بالسيارات عند الطلب من قبل مقدمي الخدمات والمشغلين الحاليين بالإضافة إلى روّاد الأعمال من جميع أنحاء المنطقة.

وفق تحليل Frost & Sullivan العالمية، سيكون هناك 33.91 مليون سيارة للركاب في طرقات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول العام 2020 وهي زيادة بنسبة %61 على الـ21.02 سيارة الموجودة اليوم. وقد جعل هذا العدد المتزايد من السيارات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سوقا متنامية للخدمات المبتكرة عند الطلب، تحديدا في قطاع العناية بالسيارات.

وتشتمل خدمات شركات العناية بالسيارات المزدهرة حاليا: غسيل السيارات والمساعدة على الطريق وصيانة السيارات ويرجع ذلك جزئيا إلى العدد الكبير من السيارات التي تباع وكذلك الظروف الجوية الخاصة بالمنطقة. الشركات الناشئة، على وجه الخصوص، تهدف إلى إحداث ثورة في قطاع العناية بالسيارات التقليدية مع البدائل التكنولوجية المبتكرة التي هي صديقة للبيئة ومريحة، وموفرة للوقت.

إعادة تعريف صناعة غسيل السيارات

قد ينطوي غسل السيارة على متاعب مثل القيادة إلى محطة الوقود أو المغسل المختص والانتظار أو تخصيص الوقت لغسيل السيارة بنفسك. وبالإضافة إلى كونها خدمات مستغرقة للوقت، فإن غسيل السيارات التقليدي يهدر الكثير من المياه، حيث يتم انفاق من 100-200 ليتر لكل سيارة متوسطة الحجم.

اليوم، لدى أصحاب السيارات بديل لخدمات غسيل السيارات التقليدية، وذلك بفضل الشركات الناشئة التي تهدف إلى توفير خدمات صديقة للبيئة ومريحة وموفرة للوقت. بناء على الطلب، تسمح تطبيقات غسيل السيارات لأصحاب السيارات جدولة غسيل سياراتهم في أي وقت ومكان، وتوفير الوقت والمال. وتعتمد معظم الشركات الناشئة أيضا عمليات التنظيف من دون مياه بسبب الزيادات في رسوم المياه ومبادرات الاستدامة التي تنفذها حكومات المنطقة.

Keno وBlink My Car وGhaseelهي شركات ناشئة في مجال غسيل السيارات عند الطلب والتي تنشط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يقدّم الشركات الناشئة الثلاثة خدمات مماثلة، انما كل منها ذات نموذج أعمال مختلف.

أطلق في دبي عام 2016، يقدم تطبيق Keno خدمة غسيل السيارات عند الطلب مع تمكين العملاء من غسيل سياراتهم في أي مكان. ولدى Keno اسطولها الخاص وموظفيها المدربين. لدى الشركة الناشئة معدل بين 30-60 غسلة في اليوم وهي تهدف إلى الوصول إلى معدل 600-800 العام القادم.

أطلقت Blink My Car في لبنان سنة 2015 وهي توفر خدمة غسيل السيارات والدراجات النارية عند الطلب ومن دون مياه. بعكس Keno، تقوم Blink My Car بالتعاقد الخارجي لعمالها أو شركائها. تقول الشركة الناشئة أنها وفرت 500 ألف ليتر من المياه سنة 2016 وقد قامت بتقديم 4 آلاف خدمة في بيروت مع أكثر من 7 مستخدم مسجل. على الرغم من أن الشركة الناشئة حصلت على 1.2 مليون دولار في جولة تمويل تأسيسية العام الماضي وكانت بنيتها التوسع، فقد واجهت بعض التحديات التي أرغمتها على الإغلاق الشهر الماضي.

تطبيق خدمة غسيل السيارات عند الطلب Ghaseel يختلف من حيث أنه أكبر سوق على الإنترنت لغسيل السيارات ولخدمات التنظيف في الشرق الأوسط وهو يمكّن العملاء من المقارنة بين أسعار وخدمات 30 موفر لغسيل السيارات كما يقوم بحجز المواعيد قبل الغسيل بأسبوع ويقوم بتقييم الخدمات. منذ إطلاق Ghaseel في الكويت عام 2015، تلقى التطبيق آلاف الطلبات في أول سنة من العمل وقد توسع النشاط الحالي جغرافيًا ليشمل دبي.

المساعدة على الطرقات

لا تقتصر الخدمات على غسيل السيارات، بل أصبحت هذ الشركات تقدم خدمات المساعدة على الطرقات في السنوات الماضية. ويتنافس العديد من الشركات الناشئة ليتصبح الأفضل في المجال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تقديم خدمات مثل السحب وتدوير السيارة وتغيير الإطارات وتسليم الوقود وتهدف الشركات الناشئة إلى تزويد أصحاب السيارات بالمساعدة السريعة على الطرقات وبأسعار معقولة بالمقارنة مع الشركات التقليدية.

أطلقت شركة Morni في عام 2015 للمساعدة على الطرقات عند الطلب في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية وأجزاء من دول مجلس التعاون الخليجي مع شبكة من حوالي 6000 مقدمي الخدمات. هي واحدة من أولى شركات المساعدة على الطرقات في المنطقة، فضلا عن إحدى أكثرها نشاطا، وتقدمMorni  مجموعة متنوعة من الخدمات بما فيها السحب، خدمة تشغيل واستبدال البطارية، تغيير الإطارات، إصلاح الأقفال، وخدمات تسليم الوقود. ويبلغ متوسط عدد الطلبات التي تقدمها مورني حوالي 200 طلب يوميا، من أكثر من 18 ألف شخص، وتم تحميل التطبيق أكثر من 600 ألف مرة. في العام الماضي، استلمت الشركة الناشئة أول استثمار لها بقيمة 1.1 مليون دولار من شركة رائد فينشرز، وهي شركة رأس مال جريء سعودية وهي تخطط لاستخدام الأموال للتوسع في أسواق أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واكتساب المزيد من العملاء من الشركات.

البقاء للأقوى

ثمة تحديات في سوق شركات رعاية السيارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فالمنافسة شديدة للغاية وثمة نوع من الاكتفاء في السوق. وهناك تحد آخر هو الأسعار. معظم شركات العناية بالسيارات الناشئة تسعّر ما يصل إلى مرتين أو ثلاثة أغلى من خدمات العناية بالسيارات التقليدية لأمور تتعلّق بالراحة وخدمات عند الطلب.

وأخيرا، تعتمد أغلبية الشركات الناشئة في التقدم التكنولوجي في المنطقة على التنقل (مشاركة السيارات، الركوب، استخدام السيارات)، وخدمات العناية بالسيارات (غسيل السيارات، والمساعدة على الطريق، وصيانة السيارات) وتقنيات السيارات المتصلة. من أجل تحقيق النجاح في مثل هذه السوق التنافسية، يجب أن تبدأ الشركات الناشئة بالاستثمار في الابتكار والتجارب والمنتجات / الخدمات الجديدة.

كما رأينا أن الشركات الناشئة الشركات الناشئة في مجال تقديم خدمات السيارات عند الطلب تسعى إلى تغيير القطاع بشكل عام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. لكن يبقى هناك تساؤلات: هل هذه الشركات مستدامة؟ هل يمكنها تحقيق النجاح بظل خدمات رخيصة نسبيا من الموفرين التقليديين في هذا المجال؟ وكيف يمكن التوسع في المنطقة مع تنظيمات مجزأة؟

Comments   

Catch up on what you've missed