نهضة روبوتات الدردشة (Chatbots)

Mario Hachem, Contributor, Mar 03 2017

روبوتات الدردشة تعيد تشكيل تطبيقات المراسلة

يشهد عالم التكنولوجيا ضجّة في هذه الأيام بسبب روبوتات الدردشة (chatbots) وهي كناية عن برامج حاسوبيّة مؤتمتة تحاكي المحادثات على الإنترنت مع الأشخاص للإجابة عن الأسئلة أو تنفيذ مهام محدّدة. وفي حين كانت هذه البرامج متوافرة بأشكال مختلفة لسنوات (مثل المساعد الافتراضي لمشبك الورق من مايكروسوفت)، إلا أنّها تُعتبر في الآونة الأخيرة كتقدّم في التعلّم الآلي، ويجعل منها الذكاء الاصطناعي أكثر تنوّعًا من أيّ وقتٍ مضى، ويُعتبر برنامج سيري (Siri) التابع لأبل الأكثر شهرة منها. قمنا في شركة TEDMOB بتطوير صناعة التكنولوجيا من خلال الجمع بين الذكاء الاصطناعي وتقنيّة التعرّف على الصوت التي تعتمد على طريقة تحدّث الأشخاص بشكلٍ طبيعيّ في العديد من التطبيقات. وكان الهدف إنشاء حالة يشعر فيها العملاء بأنّهم يتواصلون مع شخصٍ آخر، بدلاً من برمجيات ذكيّة للغاية، وذلك في بيئة يقلّ فيها، لا بل يغيب تدخّل المشغّل البشريّ. ونحن نهدف إلى إضافة حركة روبوتات الدردشة وتشجيعها لخفض تكاليف الشركات في معالجة مجالات مثل خدمة العملاء.

ما هي أنواع روبوتات الدردشة المتوافرة؟

ثمّة نوعان رئيسيّان من روبوتات الدردشة المتوافرة اليوم، أوّلهما هي تلك المصمّمة لخدمة غرض واحد أو أكثر في الشركات، وعادة ما تكون بشكل تطبيقات المراسلة. على سبيل المثال، تمّ تصميم تطبيق المراسلة من فيسبوك (Facebook Messenger) لمساعدة المستهلكين باختيار باقة من الأزهار وإرسالها إلى شخص ما. النوع الثاني هو منصات روبوتات الدردشة أيضًا، وهي مساعدات افتراضيّة مثل برنامج سيري (Siri) التابع لأبل، ومساعد جوجل (Google Assistant)، و"إيكو" و"ألكسا" التابعين لموقع أمازون، وبرنامج "كورتانا" (Cortana) من مايكروسوفت. تساعد هذه الروبوتات المستخدمين في مجموعة متنوّعة من المعلومات وغيرها من الاحتياجات، بدلاً من مساعدة المستهلكين في التفاعل مع علامات محدّدة.

روبوتات الدردشةللتجارة الإلكترونية وخدمة العملاء والسفر

توفر روبوتات الدردشة في تطبيقات المراسلة الاتّصالات الأساسية وميزات التجارة الإلكترونية والتخطيط للسفر وغيرها. ويتمّ استخدامها اليوم على نطاق واسع من العلامات التجارية لتشجيع التجارة الإلكترونية، وبخاصّةٍ في أوساط المستهلكين الشباب. نحن نُقنع عملائنا في TEDMOB أنّ روبوتات الدردشة لديها القدرة على إلهام المشتريات وزيادة عدد السلع في عربات التسوّق. "انظروا إلى "إيكو" في موقع أمازون مثلاً. لقد أعلن عن موجة التجارة التحاوريّة وسهّل على الناس طلب ما يحتاجون إليه ببساطة". كما يُعتبر "أوبر" لطلب سيّارة مثال آخر.

روبوتات الدردشةتشجّع تطبيقات الصناعة

تستخدم الشركات حاليًّا روبوتات الدردشة للتعامل مع مسائل خدمة العملاء إلى حدٍّ كبير، ولكن ثمّة تطبيقات أخرى محتملة حيث يمكن استخدام هذه التكنولوجيا. وتقوم شركات أخرى باستخدام روبوتات الدردشة لإجراء المراحل الأولى من مقابلات التوظيف من خلال طرح أسئلة على المتقدّمين وتقييم الإجابات.

لماذا تشكّل روبوتات الدردشة فرصة كبيرة؟

يأتي عملاؤنا في TEDMOB متسائلين: "لماذا قد يهتمّ أحد بروبوتات الدردشة؟فهي تبدو مثل خدمات بسيطة قائمة على النصوص... ما هي أهميّتها؟" إنّه سؤال جيّد. سأخبرك لماذا يهتمّ الناس بروبوتات الدردشة. يهتمّون لأنّه وللمرّة الأولى على الإطلاق، يستخدم الناس تطبيقات المراسلة أكثر مما يستخدمون الشبكات الاجتماعية. لنفكّر بهذا الأمر قليلاً ... يستخدم الناس تطبيقات المراسلةأكثر مما يستخدمون الشبكات الاجتماعية. بالتالي، منطقيًّا، إذا كنت ترغب في تأسيس شركة تجارية عبر الإنترنت، فلا بدّ أن تؤسسها حيث يتواجد الأشخاص. ويقع هذا المكان حاليًّا داخل تطبيقات المراسلة. ولذلك، تُعتبر روبوتات الدردشة مهمّة جدًّا. من المحتمل أن تكون فرصة تجارية ضخمة لأيّ أحد على استعداد لدخول هذا المجال وتأسيس ما قد يرغب به الناس.

ما هي روبوتات الدردشة؟ لماذا تشكّل فرصة كبيرة؟ كيف تعمل؟ كيف يمكنني تطويرها؟ كيف يمكنني التعرّف على أشخاص آخرين مهتمّين بمجال روبوتات الدردشة؟ في حال لا تزال لديك تساؤلات حول هذا الموضوع، لا تقلق وقُم بمراسلتنا على info@tedmob.com، لنساعدك في الحصول على فهم أفضل حول هذا الموضوع.

Comments   

Catch up on what you've missed