دليل الاستفادة القصوى من المشاركة في أي مؤتمر

Christina Fakhry, Jan 19 2016

حضور مؤتمر أصعب مما يعتقده البعض. ففي فترة زمنية محدودة، مليئة بالخطابات والعروض قد يضيع وقت الشخص فتَكثُر الفُرص ويُفقَد التركيز وتَقُلّ المنفعة. 

فكيف تكون جاهِزاً للمؤتمر القادم؟ كيف تُحَقِّق الاستفادة القُصوى من حضوره؟ إليك دليلنا لمشارك المؤتمرات، أين ما كنت:

1. ضع رؤية واضحة لأهدافك المهنية

قبل التوجه إلى المؤتمر، حضِّر قائمة بالأهداف التي ترغب في تحقيقها بنهايته. قد تشمل هذه اللائحة أهدافك الشخصية لتحقيق نجاحات مهنية. من المهم أن تكون واقعيّاً ومُحَدَّداً في طموحاتِك.

2. قبل الوصول إلى المُؤتمر، اِطَّلِع على مادته (ما سيتم تداوله)

عادة ما تَنشُر المؤتمرات برامِجَها عبر الإنترنت قبل انطلاقها. من المفيد دائماً الإطلاع على المعلومات قبل الحضور. كل الوثائق ستوزَّع خلال المُؤتَمر  كالمعلومات عن المُتحدثين وبرامج المؤتمر وهذه المواد الموزعة تُشَكِّل خياراً عَمَلِيّاً خلاله.

3. تَحَضّر جيداً لِتَصُح خياراتك

من الطبيعي في مؤتمرات اليوم أن يتم جدولة جلسات متعاقبة. هذا يُصَعِّب على الحاضرين وجودهم في كل مكان في جميع الأوقات. لذلك، عليك اختيار الموضوعات الذي تهمّك. طبعاً من الممكن أن تكون مغامراً بعض الشيء في اختياراتك، لكن تأكد من عدم إهدارك لوقتك ووقت المؤتمر الثمين والمحدود بحضور جلسات بعيدة عن نطاق خبرتك أو اهتماماتك.

4. اِعرف من سيحضر من معارفك

معرفة من سيكون في المؤتمر يسنح لك إقامة لقاءات وجيزة مع ناس في مجالك لا تجتمع معهم عادةً. يمكّنك من تجديد علاقات قديمة، وببساطة، يُسلّيك حتى لا تكون وحيداً.

5. لا تنسى التفاصيل عند التوضيب

لا تنسى توضيب التفاصيل، كبطاقات الأعمال وشواحن الهواتف النقالة والكومبيوترات المحمولة. نظّم كل شيء بدقّة ودع بطاقات العمل في متناول اليد. من الحكمة أيضاً جلب مُوزّع للطاقة أو الجلوس قرب مصدر للطاقة عندما توشك بطارياتك على النفاذ.

6. اِلبس ما هو أنيق لكن مُريح

من غير المهم ارتداء ما توجبه الموضة، بالرغم من حاجتك أن تفكّر بمظهرك لأنه الانطباع الأول لدى الناس. ارتدي بأناقة لكن من غير تعقيدات. من المهم أن يكون حذاؤك مريحاً، كما من الأفضل ارتداء طبقات من الملابس للتأقلم مع درجات الحرارة المختلفة في كل غرفة.

7. دَوِّن ملاحظاتك، لكن لا تبالغ

تذكَّر أنك لا تعمل على رواية من 30 فصلاً. أكتب الملاحظات الأساسية فقط وحاول أن تختزل كل الخطابات والعروض في جملة أو جملتين أساسيتين لتسهِّل على نفسك مراجعة ما تعلّمته في المؤتمر.

8. العلاقات، ثم العلاقات، ثم العلاقات

توفِّر المؤتمرات فرص لا متناهية وغير محدودة للتواصل الذي يؤدي لتكوين علاقات جمّة. استَفِد من فترات الاستراحات والوجبات لتختلط مع الزملاء الحضور لتنمية دائرة معارفك المهنية.

 9. لا تبالغ في تسويق نفسك

 من الخطأ الإفراط في تسويق إنجازاتك ومهاراتك الشخصية كلّما سنحت مناسبة أو فرصة. عرّف عن نفسك ببضعة كلمات، واسمح لسلوكك أن يُخبِّر عنك.

 10. شارك

 اطرح الأسئلة، وشارك في النقاشات كلما أُعطيت فرصة. ستتميز من بين الحضور وتتمكن من إيصال أفكارك. لكن لا تنغمس في ملاحظاتٍ فلسفية مطوّلة أو استفساراتٍ لا معنى لها. اِختصر، كن مُنفتحاً ومباشراً.

 11. شغّل أصابعك 

استخدم أنظمة التواصل الاجتماعي لتبنِي صلة مع المتحدثين والمشاركين وذلك من خلال نشْر ومشاركة أفكار وتحليلات من وحي المؤتمر، خلال فترة انعقاده. تذكّر، عندما تستخدم تويتر أن تبقى ضمن  الهاشتاج الرسمي.

12. تابع

مع نهاية المؤتمر، عد إلى أهدافك التي وضعتها في بدايته، وقيّم نجاحها. تأكَّد من حفظ شبكة معارفك الجديدة ومراجعة ملاحظاتك لتتذكَّر المواضيع التي ترغب في بحثها لاحقاً.

 

هذا دليلنا للتحضير المناسب للمؤتمرات، الآن يمكنكم تطبيقه من خلال حضوركم الى ملتقى عرب نت بيروت 2016.

 

Comments   

Catch up on what you've missed