كيف يقوم المدراء بالإلهام

Bayt.com, Contributor, Apr 18 2017

من الصعب أن يكون الشخص مديرًا، وخاصّة بالنظر إلى أنّ معظم الناس لا يرغبون بالعمل مع مدراء. ومن ناحيةٍ أخرى، إنّ أرباب العمل الجيّدين هم قوة المؤسّسة بما أنّهم يحافظون على استمرارها. ويوافق أكثر من ثمانية من بين 10 من المهنيين العاملين (82.1٪) على أنّ علاقتهم مع مدرائهم تؤثّر على راحتهم في العمل، وفقًا لاستطلاع أجرته بيت.كوم: العلاقات بين الموظفين والمدراء في منطقة الشرق الأوسط.

ثمّة العديد من الجوانب التي يمكن أن تجعل الشخص مديرًا عظيمًا. وإذا كنتَ تبحث لتصبح مديرًا أو أنتَ مدير، يشرح هذا المقال ما يقوم به المدراء الجيّدون لإلهام الآخرين.

إنّهم شموليون

يعرف المدراء الجيّدون نقاط القوة والضعف في فريقهم. ويخصّصون المشاريع بناءً على هذه الصفات. وإذا لزم الأمر، يملأون الفجوات من خلال التدريب والتطوير. وعلى هذا النحو، لا يستبعدون أيّ شخص أو يظهرون المحسوبيّة. ويقول 82.7٪ من المهنيين العاملين إنّ مدرائهم يشجّعونهم دائمًا على العمل على المهام الصعبة.

إنّهم يستمعون

لا يقوم المدراء الجيدون بإلقاء الأوامر في كلّ الأوقات من دون السماح لمرؤوسيهم بالكلام. يأخذون الوقت للاستماع إلى مشاكلهم. وفي هذه الحالة، لا ينطوي الاستماع على سماع المشاكل من جهة وتجاهلها من جهة أخرى، بل ينظرون في وجهة نظر الموظف ويتعاطفون معه. في الواقع، يقول 74.6٪ من المهنيين العاملين إنّ مدرائهم يتّبعون معهم سياسة تواصل مفتوحة.

إنّهم إيجابيّون

يكون المدراء الإيجابيون والمتفائلون قدوة بدلاً من أولئك المتشائمين تمامًا. وتعزّز الإيجابية الروح الإيجابية وتخلق بيئة عمل جيّدة. وإذا كان المدير سعيدًا ويشجّع الآخرين على الابتسامة، يصبح الفريق بطبيعة الحال أكثر إنتاجية.

يضمنون المساءلة

يضمن المدراء الجيدون أن يخضع الموظفون للمساءلة عن أدوارهم وأعمالهم في الشركة. ومن واجباتهم التواصل حول الأهداف بفعالية وكفاءة بحيث يعرف كلّ موظف المهام التي يجب عليه إنجازها والمستوى المطلوب لذلك.

يعقدون اجتماعات فعّالة

الجميع يعرف أهميّة الاجتماعات الجيّدة. ويعرف المدراء الجيّدون كيفيّة عقد اجتماعات فعّالة، من خلال وجود هدف وجدول أعمال دائمًا لكلّ اجتماع، وتخصيص خطة عمل واضحة في نهاية الاجتماع، وتحديد جداول زمنيّة لكلّ الحاضرين.

يثنون ويظهرون الامتنان

المدراء الذين يلهمون يوجّهون الملاحظات بشكلٍ فرديّ والإنثاء بشكلٍ علنيّ. ويشعر الموظفون بالإذلال بشدّة إذا ما تمّ انتقادهم علنًا، وربما يتحدّثون عن مدرائهم من دون علمهم. من ناحيةٍ أخرى، إذا تمّ مكافأتهم أمام زملائهم، يشعرون بالتقدير ويتألّقون!

يساعدون في تطوّر موظّفيهم

إنّ المدراء الذين يضعون في اعتبارهم التقدّم الوظيفي ومسار موظفيهم يحصلون على التقدير في المقابل. يهتمّ المدراء الملهمون بحقّ بما إذا يتمّ الإشراف على فريقهم ويقرّون بالأشخاص الذين يمكن أن يتطوّروا أكثر ليصبحوا قادة. ويضمنون حصول الجميع على التدريب والتطوير المطلوب. ويقول 71.4٪ من المهنيين العاملين إنّ دور مدرائهم المباشرين كان بالغ الأهميّة في نجاحهم المهني بشكلٍ عام.

يتقبّلون الملاحظات بشكلٍ مناسب

أن يكون الشخص مديرًا لا يتمّ من خلال أسلوب ذي اتّجاه واحد. في الواقع، يحصل المدراء الذين يأخذون ردود الفعل بطريقة جيّدة ويعملون على تحسين أنفسهم، على تقدير أكثر بكثير من أولئك الذين لا يقبلون الملاحظات. يجب على المدراء دائمًا العمل على تقبّل أيّ ملاحظات للتحسّن والتطوّر.

يكونون قدوة

إذا كان مديرك يتوقّع منك أن تحضر في الوقت المحدّد، ألا يجب أن تتوقّع منه التصرّف نفسه؟ أو إذا كان ثمّة طريقة محدّدة للقيام بمهمّة معيّنة، فإنّه من الضروري على الموظف اتّباع طريقتك في القيادة. وهذا ما يقوم به المدراء الجيّدون، يكونون قدوة ويتصرّفون بما يؤمنون به.

يكون لهم شعور بالغرض

يعمل المدراء الجيّدون بحسب رؤية الشركة ورسالتها. ويعرفون قيمتها ويلتزمون دائمًا بها مهما كانت. ويلهمون الآخرين على القيام بالشيء نفسه أيضًا.

Comments   

Catch up on what you've missed