ما الذي يجب النظر فيه قبل التعامل مع شركات رأس المال الجريء

Talar Demirdjian, Jun 22 2017

قد تبدو الشراكة مع شركة رأس المال الجريء خطوة مثيرة تُعتبر كعلامة نجاح لدى العديد من الشركات الناشئة. وغالبًا ما تكون إحدى أهمّ الخطوات لشركة ناشئة تعمل على تطوير أعمالها وتأسيس موقع ماليّ قويّ لنفسها.

وتتمتّع شركات رأس المال الجريء بالقدرة المميزة على دفع الشركات الناشئة إلى منطقة نموّ جديدة، وإتاحة الفرصة لها للبدء في التفكير في مستقبلها بطريقةٍ جديدة كليًّا.

يُعتبر اختيار شركة رأس المال الجريء بمثابة طريق ثنائي الاتّجاه؛ إذ تقوم هذه الشركات باختيارك ولكنّ يجب عليك أيضًا أن تختارها. وتمامًا كما تقوم هذه الشركات بأكبر قدر من الأبحاث عند اتّخاذ قرار بشأن الاستثمار في شركة ناشئة، يكون من المهمّ أيضًا، إن لم يكن أكثر أهمية، أن يقوم الرئيس التنفيذي للشركة الناشئة بنفس القدر من البحث عند اختيار شركائه لفترة طويلة.

في النهاية، عادة ما يكون لهذه الشركات مدخلات في قرارات الشركة الناشئة، وجزء من الأسهم أيضًا. بالتالي، يجب عليك التأكّد من معرفة مع من تتعامل على الرغم من فرصة ضخّ رأس المال التي تتيحها لك الشركة المستثمرة.

إليك بعض النصائح التي يجب النظر فيها قبل التعامل مع شركات رأس المال الجريء:

تشكيل فريق عمل ثابت

ما من شيء أسوأ من تلقّي مبالغ هائلة من التمويل أو عدم القدرة سوى على مواجهة القضايا الداخلية فحسب أو الافتقار إلى نقاط اتصال قوية. إنّ توظيف الأفراد لمجرّد إنشاء فريق عمل وبدء الأعمال هو ما يضرّ بالشركة. يجب أن يكون كلّ فرد يتمّ توظيفه مؤهلاً بمستوى عالٍ، ويمتلك القدرة على تطوير الأعمال إلى الأفضل؛ إذ يُعتبر مثلاً مدير التسويق الذي يفتقر للخبرة التسويقية المطلوبة بمثابة نقطة ضعف قويّة للشركة. كما أنّ المدير المالي ذو الخبرة المالية المحدودة هو كارثة على وشك أن تقع.

كلّما كان فريق العمل أكثر جاذبية لشركات رأس المال الجريء ويتمتّع بالمهارات والمعرفة القابلة للتطبيق، زادت احتمالية تحقيق الأهداف في الشركة الناشئة، لأنّ فريق العمل الجيّد والقويّ يسهّل توجيه الأعمال وتحقيق هذه الأهداف.

البحث عن الشريك المثالي

تكون الشراكة المتناغمة بين شركة رأس المال الجريء والشركة الناشئة متعدّدة الأوجه. وتكون مكتسبة عند العثور على المستثمر الذي يتمتّع بالخبرة ذات الصلة والذي حقّق النجاح في السوق المحدّدة. بالتالي، تحقّق شركتك مكسبًا عند العمل مع الشركات المرموقة في مجال عملك والتي سبق أن شهدت نجاحًا في السوق المحدّدة الخاصّة بك.

ومن الضروري أيضًا العثور على شركة رأس المال الجريء التي تشاركك فلسفة العمل ووجهة النظر نفسها في تطوير الشركة. ومن الضروري للمستثمر أن يعمل بانسجام وبشكلٍ جيّد مع فريق الإدارة التنفيذية للشركة الناشئة وأن تتماشى الأيديولوجيات الأساسية بين الإثنين. بخلاف ذلك، يمكن للشركة المستثمرة تقديم رأس المال ولكنّها ستجلب معها أيضًا مجموعة مختلفة من المشاكل.

المخطط الزمني

خلافًا للاعتقاد السائد، لا يقوم أصحاب رؤوس الأموال بالضرورة بالمجازفة بمخاطر كبيرة ودعم الابتكار.

يكون لتمويل رأس المال الجريء دورة حياة محدودة. وفي كثير من الأحيان، لا يلبّي الإطار الزمني لكسب الأموال الإطار المحدّد من رائد الأعمال والذي يتركّز على الابتكار على المدى الطويل. وتبحث شركات تمويل المشاريع عن الاستثمارات التي يمكن أن تدرّ عائدات في فترة تتراوح بين سنتين وأربع سنوات ثمّ، تنفصل عن هذه الشركات بعد فترة وجيزة. وتكون أفضل النتائج في تلك التي تُباع فيها الشركة مقابل مبلغ كبير، أو يتمّ تقديمها للاكتتاب العام ضمن دورة حياة التمويل.

وثمّة عواقب سلبية للابتكار بسبب هذه الدورة القصيرة الأجل لشركات تمويل المشاريع، لا سيّما للابتكار الذي يركّز على حلّ المسائل الصعبة؛ إذ لا ينظر معظم المستثمرين بشكلٍ إيجابي تجاه تمويل الشركات الناشئة التي تستغرق سنوات عدّة من البحث ولا يبحث هؤلاء عن الابتكار الذي يستغرق وقتًا طويلاً.

النظر في خيارات أخرى

في بعض الأحيان، لا تكون الشركة الناشئة على استعداد للعمل مع شركة رأس المال الجريء، أو على استعداد للكشف عن هذا القدر من الصلاحية لشركة خارجية. بالتالي،يكون من الأفضل النظر في أشكال بديلة للتمويل قبل الانخراط في علاقة عمل مع شركة رأس المال الجريء.

إذا كانت شركتك تملك قاعدة مستثمرين أو مستثمرين ممولين قائمة مسبقًا، وهم سعداء بالتقدّم التي تحرزه شركتك وآفاقك المستقبلية، يمكنهم في هذه الحالة تقديم رأس مال إضافي. وإلا، يجب تنسيق البحث عن هذه الأنواع من التمويل في البداية، وفقًا لاحتياجاتك.

وثمة خيار بديل يمكن النظر فيه وهو الدين الاستثماري، والسائد بشكلٍ خاصّ في صناعة البرمجيات والذي یمکن أن یوفّر نموًّا کبیرًا في رأس المال بمعدل فائدة معقول ویکون أکثر ملاءمة لمساھمیك الحالیین، إذ يؤدي إلى إزالة حصص الملکیة في الشركة التي تنتج عن الاستثمار من شرکة رأس مال الجريء. والدين الاستثماري هو شكل من أشكال تمويل الديون للشركات الناشئة المدعومة من المشاريع. وقد برز هذا النوع من التمويل كوسيلةٍ لتمويل الشركات الناشئة التي هي "بين" جولات تمويل رأس المال الجريء التقليدية.

ما من إجابة مباشرة حول كيفية حلّ احتياجات التمويل الخاصّة بك. ومع ذلك، إذا كنت تقوم بتأسيس شركة مع رأس مال خارجي، يكون اختيار المستثمر المناسب إحدى أهمّ القرارات التي يتعيّن عليك اتّخاذها.

في نهاية المطاف، إنّ أهمّ الشركات الناجحة هي نتيجة مؤسّسيها والمستثمرين فيها والذين يتشاركون الرؤية والعزم والتآزر والأهداف المشتركة الموحّدة والفريدة من نوعها، بحيث يتمكّنون من التغلّب على كلّ المضاعفات التي قد تواجههم في مرحلة النموّ.

 

Comments   

Catch up on what you've missed